بنعطية: لم أكن أحب الدراسة.. ويكشف طموحاته خلال بداياته الكروية

16 يونيو 2020 - 01:47

عاد الدولي المغربي مهدي بنعطية بالذاكرة إلى الوراء، وهاته المرة عندما كشف عن طموحاته خلال فترة الشباب، بعد حصوله على عقد للعب في صفوف نادي مارسيليا الفرنسي.

المحترف بفريق الدحيل القطري قال في حوار مطول لـ" yahoo sport"، أن أقصى طموحه في بداياته الكروية، هو أن يصبح لاعباً محترفا، مشدداً بأنه لم يكن يتوقع أن يتحول من مدافع مبتدئ إلى إسم كروي يحمل قميص كبرى أندية القارية، في تجارب بفرنسا، ثم إيطاليا، وألمانيا، قبل أن يختار إنهاء مشواره الكروي بالخليج، وتحديدا بدوري نجوم قطر.

بنعطية أردف عن تلك الفترة في مشواره، قائلاً : " لقد كنت مهووسا بكرة القدم، ولو عرض علي في تلك الفترة من بداياتي عقد طويل الأمد لـ 15 سنة لوقعته دون تردد، كنت أريد أن أحقق حلمي وأصبح لاعبا محترفا، ولم أفكر بأي شيء حينها".

أما عن علاقة اللاعب المغربي بصفوف الدراسة، شدد المتحدث أنه لم يكن يحب المدرسة بالرغم من دخوله إلى أكاديمية تهتم أيضاَ بتكوين المواهب الكروية ليس فقط رياضاً، لكن وحسب قوله هوس الساحرة المستديرة جعل علاقته تكون سيئة بكل ما له علاقة بالمقاعد الدراسية.

وبشغف كبير عاد صمام أمان دفاع الأسود ليروي عن التجارب التي اصطدم بها في بداياته، والتي ساهمت في تكوين شخصيته، ليختار بثبات بعدها كل ما يهم مشواره الكروي، بعيداً عن الحماس والاندفاع بفترة الشباب.

هذا وتمكن مهدي بنعطية، مساء أمس الخميس، من التتويج رفقة نادي الدحيل القطري بكأس أمير قطر، بعد فوزه أمام السد بأربعة أهداف لواحد، بحضور المغربي الثاني في صفوف المجموعة، يوسف العربي، الذي عاد للتهديف مجدداً وساهم في تتويج فريقه.

يشار، إلى أن عميد المنتخب الوطني المغربي يتأهب لظهوره الدولي الأخير مع الأسود، بالنسخة الـ 32 لنهائيات كأس أمم إفريقيا، والتي ستقام في مصر في الفترة الممتدة من 21 يونيو وإلى غاية 19 يوليوز.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ليون الفرنسي يغري أيوب الكعبي لخلافة لاكازيت

2250 دولارا.. أرخص تذكرة لنهائي “كوبا أمريكا 2024” بين الأرجنتين وكولومبيا

الجيش الملكي يحسم صفقة يوسف الفحلي بعقد لغاية 2027