الكوكب المراكشي ينعش آماله في البقاء بعد فوزه على شباب أطلس خنيفرة

24 سبتمبر 2020 - 11:00

أنعش فريق الكوكب المراكشي آماله بالابتعاد من منطقة الخطر، بعد فوزه العريض على شباب أطلس خنيفرة بالملعب الكبير بمراكش لحساب مؤجل الدورة 27 .

وانتقل من الصف 13 إلى الصف 11 برصيد 32 نقطة مبتعدا عن المنطقة المؤدية إلى النزول ب4 نقاط، فيما تجمد رصيد الشباب في ..نقطة في المرتبة 10 الذي سجل الهزيمة الثالثة على التوالي.

وجاء فوز اليوم بثلاثية نظيفة أياما بعد تضييع فرصة الانتصار على جمعية سلا في الدورة 26 بتضييع ضربة جزاء وانتهاء المباراة بالتعادل السلبي.

وفي المقابلة التي اعتبرت بمثابة "لقاء سد" لتقارب موقع الفريقين في سبورة الترتيب، انتهى الشوط رتيبا بدون أهداف، فيما انتفض هجوم فارس النخيل، وسجل اللاعب زهير أوشن في الدقيقة 57 الهدف الأول، بعد خطأ فادح من دفاع الشباب، ثم عاد نفس اللاعب ليهز الشباك أربع دقائق بعد ذلك بتسديدة قوية من داخل مربع العمليات، قبل أن ينهي مهرجان الأهداف اللاعب يوسف مهري في الدقيقة الثانية للوقت بدل الضائع (92).

وينتظر اللاعبون صرف منحة الفوز التي وعدهم رئيس الفريق مبارك نعيم راضي، والمقدرة في مليون سنتيم ونصف لكل لاعب.

وفي باقي المباريات، ما يزال شباب الحسيمة يقبع في المركز الأخبر ب26 نقطة بالرغم من فوزه اليوم على شباب بن جرير بهدف للاشيء، والذي تجمد رصيده في 28 نقطة في المرتبة ما قبل الأخيرة.

وضمن النادي القنيطري بقاءه بعد فوزه على الاتحاد البيضاوي بهدفين للاشيء، إذ رفع رصيده إلى 34 في المركز التاسع، بينما تأزمت وضعية الاتحاد البيضاوي في المركز 12 ب 31 نقطة.

وتعادل وداد فاس مع الراسينغ البيضاوي بدون أهداف، ليحتل الفريق الفاسي المرتبة 6 ب 36 نقطة والفريق البيضاوي المركز الخامس ب 41 نقطة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

“أسود الأطلس”.. صانعو البهجة للمغرب والعرب

جدل يعود من جديد في المونديال.. من الأفضل ميسي أو رونالدو ؟

الركراكي ساحر “الأسود”.. والأفوكادو فاكهة المغاربة