بعد بلاغ”الوينرز” الناري…الجمعيات الودادية تقاطع اجتماع الناصيري وتشدد الخناق عليه

02 نوفمبر 2020 - 02:49

أعلن ائتلاف جمعيات محبي فريق الوداد الرياضي عن مقاطعته لاجتماع رئيس الفريق الأحمر سعيد الناصيري، الذي دعا إليه الجمعيات الودادية من أجل صياغة مشروع المنخرط و هيكلة الفريق، عبر تشكيل لجنة قانونية تشارك فيها مجموعة من الفعاليات، وتحت رئاسة رئيس لجنة الشؤون القانونية.

استنكرت الفعاليات الودادية، التهميش و الإقصاء بعد ستة سنوات، مشيرا إلى أن واعية بحساسية و خطورة المشروع من الجانب القانوني في ظل غياب النصوص التي تؤطر الشركة الرياضية و عدم اتضاح الرؤية بخصوص تشكيلة المكتب المسير و رؤساء الفروع و اصول و ممتلكات النادي.

وأكد ائتلاف الجمعيات المساندة للفريق مقاطعته لهذا الاجتماع و تطلب حضور خبراء في المجال القانوني من اجل تنوير الرأي العام وتفادي أخطاء قد تقصف لفريق بمرجعية وطنية.

وكان فصيل “الوينزر” المساند لفريق الوداد الرياضي لكرة القدم، قد أصدر بلاغا ناريا ضد رئيس الفريق، سعيد الناصيري، مطالبة إياه بالرحيل، بعد إخفاق النادي الموسم الماضي في تحقيق الألقاب.

وطالبت إلترا “الوينزر” في بلاغ عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، الناصيري بتقديم استقالته من رئاسة الوداد إن لم يحقق المطالب في ظرف لا يتعدى الشهرين

وأضاف الفصيل المساند قائلا: ” لم نعد في حاجة لتكرار نفس الخطابات السابقة، خارطة الطريق التي يجب أن تسلك مسارها واضحة، خطابنا هذه المرة عبارة عن صفحة فارغة ناصعة البياض، املأها بما شئت، اكتب فيها ما تود قراءته عنك، وازرع في سطورها ما ستحصده مستقبلا".

وأردف الفصيل المشجع للفريق “الأحمر”، في البلاغ أن الرسالة واضحة، كان هذا المقطع من آخر خطاب تم توجيهه لرئيس نادي الوداد الرياضي ،مع كامل الأسف الصفحة البيضاء تم تلطيخها بالسواد ، اتسخت وتلوثث بما فيه الكفاية ،طيلة 6 سنوات ونحن نتحدث ، ننتقد ، نطالب ، ونقترح بكل الطرق الممكنة من لافتات ، بلاغات ، حوارات مباشرة … قد نقبل الاعتذار ممن لديه رغبة في التصحيح وليس ممن يكرر ويصر على أخطاءه ،منذ تقديمك للاعتذار يوم الجمعة الماضي إلى غاية اليوم ، لم نر أي ملامح للتغيير، مر أسبوع ولازال نفس العبث يتواصل ، عقود الانتقالات توقع بمسكنك الخاص ، وصور التعاقد تسربها لأصدقائك الصحفيين … “الاعتذار البارد يعتبر إهانة ثانية”.

وأشارت الجماهير الودادية أن ” المطالب المشروعة ليست وليدة اليوم ، بل هي نفس المطالب منذ 6 سنوات مضت ،أخذت الوقت الكافي في مراوغة وسائل الإعلام المختلفة ، وإيهام الأنصار ، وعودك الكاذبة والهيكلة التي لم يتحقق منها أي شيء سوى استهلاك الكلام، اليوم لا مجال للهروب وللبحث عن منفذ ، ولا داعي لنشر الأبواق المعروفة بغية التمويه .. الإصلاحات الترقيعية لم تعد حلا ولم تكن حلا في يوم من الأيام ..”.

وختمت “الوينرز” بلاغها : “لديك شهران من اليوم ، العد التنازلي ينطلق الآن ، لتنفيذ هذه المطالب المستعجلة، وعدم الاستجابة لها ، معناه شيء واحد هو أنك توقع على استقالتك من النادي ، ونحن سنقبلها على الفور ودون تردد وسنترجمها على أرض الواقع، نحن هنا لنراقب ولنصحح ولن نتوانى في الدفاع وحماية نادي الوداد الرياضي، إن التغيير في حد ذاته لا يعني شيئا ولكن المحافظة عليه هي كل شيء “.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

شبح الإصابة يهدد مجددا نايف أكرد وفحوصات تحدد مدة غيابه

حسنية أكادير يوضح حقيقة تعاقده مع مدير رياضي جديد

البطولة الاحترافية.. صراع محتدم بين ثنائي المقدمة الجيش الملكي والرجاء الرياضي