أرقام متقاربة بين السلامي وعموتة في “الشان”

08 فبراير 2021 - 08:00

توج المنتخب المغربي المحلي بكأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين للمرة الثانية تواليا، عقب تغلبه على نظيره المالي بهدفين دون رد.

وبالمقارنة بين أرقام المنتخب المحلي في دورتي 2018 و2021، نجد تقاربا كبيرا بين أرقام المنتخب تحت قيادة الإطار الوطني جمال السلامي سنة 2018، وبين أرقام المنتخب رفقة الحسين عموتة.

وتفوق أبناء الحسين عموتة من الناحية الهجومية بالتوقيع على 15 هدفا في هذه الدورة، مقابل إحراز 13 هدفا في النسخة التي أقيمت بالمغرب سنة 2018، أما من الناحية الدفاعية فهز الخصوم شباك المنتخب المغربي في دورة الكاميرون ثلاث مرات، بينما أحرز الخصوم هدفين فقط في نسخة 2018 بالمغرب.

يشار إلى أنه باستثناء المنتخب الكونغولي، فجميع المنتخبات التي توجت بالنسخ السابقة لكأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين هي منتخبات عربية.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

استثمار رونالدو في مدينة مراكش مرشح لجائزة قارية

اتحاد الكرة بالجزائر ينتقد تعديلات أنهت آمال “البوليساريو” في الانضمام لـ”الكاف”

بحضور رونالدو.. مانشستر يونايتد يتعرض للـ”إهانة” برباعية أمام برينتفورد في الشوط الأول