خاليلوزيتش يعبر عن غضبه من أداء بعض اللاعبين..ويبرر استبعاد بانون واستدعاء جبران

18 مارس 2021 - 12:30

أكد الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش إن مجموعة من اللاعبين سقطوا من لائحة المنتخب المغربي، بسبب ظهورهم بأداء سيئ في المعسكر السابق للعناصر الوطنية.

وأوضح خاليبوزيتش في الندوة الصحافية التي نظمها للكشف عن اللائحة النهائية للمنتخب المغربي أمام كل من موريتانيا وبورندي، أن عدو لاعبين سيجدون صعوبة في العودة لقائمة المنتخب، وأن أداءهم هو من سيحدد مدى إمكانية إدارجهم في القائمة من عدمها.

وبرر الناخب الوطني اختياراته للاعبين دون غيرهم، بمدى الجاهزية والمستويات التي يقدمونها حاليا، مضيفا أنه رغم تحقيق فوزين في آخر مباراتين إلا أنه غير سعيد بأداء المنتخب خاصة في مباراة إفريقيا الوسطى.

وركز المدرب البوسني على الصعوبات الكبيرة التي تواجه المنتخب المغربي في إقامة معسكر تدريبي، في ظل الإجراءات الوقائية المشددة التي توصي بها السلطات الصحية والاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الإفريقي، مؤكدا أن مؤكدا أن المعسكر سيمر في إجراءات وقائية صارمة للوقاية من فيروس كورونا.

كما شدد المتحدث ذاته على التحلي بثقافة الفوز والبحث عن الانتصار في المباراتين المقبلتين أمام موريطانيا وبورندي، رغم حسم المنتخب المغربي مسبقا لبطاقة العبور للنهائيات الإفريقية.

وأضاف خاليلوزيتش أن بعض الأندية تحاول منع لاعبيها من الالتحاق بالمنتخبات الوطنية بعد تأكيد مساندة الاتحاد الدولي لكرة القدم لذلك، لتخوفهم من إصابتهم بفيروس كورونا، منبها إلى ضرورة الحذر من هذا الأمر لأن ذلك قد يمر من منعهم الحضور في مباريات التصفيات إلى منعهم من المشاركة في نهائيان كأس أمم إفريقيا.

واعتبر أيضا أن هذا القرار طبيعي بالنظر للانتشار الكبير لفيروس كورونا ولتجنب الإصابات والإرهاق خاصة أننا أمام مرحلة حاسمة من الموسم الكروي، مشيرا إلى أنه كان هو الآخر يحاول الحفاظ على لاعبيه عندما كان مدربا في مجموعة من الأندية الأوروبية.

وقال الناخب الوطني إن معرفته بالكرة المغربية وتاريخها واللاعبين المحليين، أكبر بكثير مما كان عليه عند مجيئه أول مرة، مشددا على ضرورة التمتع بالقتالية والشغف للمنافسة على كاس أمم إفريقيا والصعود لكأس العالم، مؤكدا أنه لا يطلب من اللاعبين اللعب كفريق برشلونة الإسباني، وإنما يطالب بالقتالية على القميص الوطني وتقديم أداء جيد.

يشار إلى أن قائمة المنتخب المغربي استعدادا لمباراتي موريتانيا وبوروندي شهدت حضور أربعة لاعبين محليين، ويتعلق الأمر بكل من لاعبي الرجاء أنس الزنيتي وسفيان رحيمي، وثنائي الوداد أيوب الكعلي ويحيى جبران.

كما تمت المناداة على كل من منير الحدادي بعد موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم على حمل القميص الوطني بدلا من الإسباني، ولاعب واتفورد الإنجليزي آدم ماسينا.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إدارة الجيش الملكي في مرمى نيران الجماهير بعد اختيار داكروز مدربا جديدا

“سيغير وجه الكرة في القارة”.. “الكاف” يتغنى بـ”دوري السوبر الإفريقي”

معين شعباني يكشف لـ”العمق” حقيقة عرض الجيش الملكي