لجنة التأديب تصدر عقوباتها في حق المتورطين في أحداث مواجهة بركان والرجاء

08 مارس 2022 - 09:54

سلطت اللجنة المركزية للتأديب عددا من العقوبات في حق المتورطين، على إثر الأحداث التي رافقت المباراة التي جمعت بين فريقي نهضة بركان والرجاء الرياضي، لحساب الجولة العشرين من البطولة الاحترافية لكرة القدم، بناء على مقتضيات المواد 76 و 85 و105 من مدونة التأديب.

وقررت اللجنة توقيف محسن متولي لاعب فريق الرجاء الرياضي لمباراتين نافذتين مع تغريمه مبلغ 30 ألف درهما، بسبب تصرفه اللارياضي، إضافة لتوقيف إلياس الحداد، لاعب فريق الرجاء الرياضي، لـ3 مباريات نافذة مع تغريمه مبلغ 30 ألف درهما، بسبب تصرفه اللارياضي، وتبادله الضرب مع لاعب منافس.

كما تقرر توقيف بكر الهلالي، لاعب فريق نهضة بركان، لـ3 مباريات نافذة مع تغريمه مبلغ 30 ألف درهما، بسبب تصرفه اللارياضي، وتبادله الضرب مع لاعب منافس.

وقضت بتغريم فريق نهضة بركان مبلغ 20 ألف درهما، لاقتحام بعض جماهيره لأرضية الملعب ،علاوة على تغريمه مبلغ 5000 درهما، لرمي جماهيره أرضية الملعب بالقنينات.

وقررت اللجنة المركزية للتأديب أيضا تغريم فريق الرجاء الرياضي بمبلغ 20 ألف درهما، لاقتحام بعض جماهيره لأرضية الملعب، وتغريمه مبلغ 5000 درهما، لرمي جماهيره أرضية الملعب بالقنينات.

وشهدت نهاية مواجهة نهضة بركان والرجاء الرياضي، لحساب الجولة 20 من البطولة الاحترافية لكرة القدم، أحداثا مؤسفة كادت تتطور إلى شغب بين الجماهير.

وانتشرت عدد من الصور، بعد نهاية اللقاء، على مواقع التواصل الاجتماعي، للاعبي الرجاء وهو يعرضون آثار الجروح على وجوههم وأيديهم، حيث امتد الصراع إلى غاية غرفة تغيير الملابس.

ووجه متولي، من خلال ما أظهرته مقاطع فيديو منتشرة، كلمات وألفاظ وحركات نابية للجمهور البركاني عقب نهاية اللقاء، الذي انتهى بفوز الفريق الأخضر بهدف دون رد، ما أجج غضب أنصار الفريق البرتقالي وكاد يتسبب في أحداث شغب كبيرة.

وتواصل الصراع بين الفريقين إلى خارج المستطيل الأخضر، وهو الأمر الذي كاد يتطور إلى شغب بين الجماهير، حيث انتشرت عدد من الصور، بعد نهاية اللقاء، على مواقع التواصل الاجتماعي، للاعبي الرجاء وهو يعرضون آثار الجروح على وجوههم وأيديهم، حيث امتد الصراع إلى غاية غرفة تغيير الملابس.

ومن بين الأمور التي أفسدت الجو العام للقاء، القرارات التحكيمية التي اتخذها، نبيل بنرقية، خاصة بعد استدعائه من طرف غرفة “الفار” للتأكد من حالة تسلل، وهو أمر يناقض القوانين المتعلقة بتقنية الحكم المساعد، حيث يكون حكم “الفار” مسؤولا عن التأكد من حالات التسلل، دون الاستعانة بالحكم الرئيسي.

وتسببت بعض القرارات التحكيمية، المشكوك في صحتها، من طرف الحكم، نبيل بنرقية، في تأجيج الصراع والغضب بين اللاعبين والأنصار، حيث ظهر الارتباك على حكم المواجهة، خاصة بعد إعلانه عن ركلة جزاء لصالح نهضة بركان في الوقت الإضافي، بعد لمسة يد من مدافع الرجاء، عبد الإله مدكور، إثر اصطدام الكرة بفخذه قبل لمس اليد، وهو الأمر الذي يخلي مسؤولية اللاعب من تعمد اللمس، حسب القانون.

وكان نادي الرجاء الرياضي قد تمكن من العودة بنتيجة الفوز أمام نادي نهضة بركان بالملعب البلدي لمدينة بركان لحساب الجولة 20 من البطولة الوطنية لكرة القدم بنتيجة هدفين مقابل هدف.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بتهمة النصب وخيانة الأمانة.. النيابة العامة تأمر بإيداع النائب الأول للبدراوي السجن

البدراوي: لولا حب الأنصار كنت سأغادر الرجاء (فيديو)

احداث ملعب مباراة المغرب والشيلي تغضب نادي “اسبانيول”