تقرير يكشف تأثر الكرة المصرية بعد تقليص أعضائها في “الكاف”

14 مايو 2022 - 05:00

سلط تقرير إعلامي مصري الضوء على تأثر الكرة المصرية بعد تقليص أعضاءها من اللجان والمناصب الكبرى داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وحسب التقرير، الذي أعدته صحيفة "اليوم السابع" المصرية، فقد شهدت علاقة مصر بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم خلال عشرات السنوات، فترات من "المد والجزر" على صعيد المناصب الإدارية في المؤسسة الكروية الأعظم بالقارة السمراء، معتبرا أنها لم تشهد انحصارا وإقصاء للكوادر المصرية، مثل هذه الفترة التي نعيشها حاليا، والتي تلاشى فيها دور مصر وتأثيرها داخل الكاف.

وأشارت الصحيفة إلى أن محاولة إقصاء المصريين من الاتحاد الأفريقي اعترف بها رموز وأساطير الإدارة في القارة السمراء، وعلى رأسهم مصطفى مراد فهمي، السكرتير العام السابق للاتحاد الإفريقي، والذي أكد أن الكوادر المصرية في "الكاف" رحلت في وجود الملغاشي أحمد أحمد، كمؤشر للعنصرية في ظل وجود مقر الكاف بالقاهرة.

وجاءت آخر مراحل التهميش والاضطهاد، تضيف الصحيفة، حينما أعلن الجنوب إفريقي، باتريس موتسيبي، رئيس الاتحاد الأفريقي، منتصف العام الماضي، تشكيل لجان الكاف الجديدة، والتي خلت من جميع الكوادر المصرية، في اتجاه، اعتبره التقرير، يؤكد سياسة الاستبعاد الممنهجة ضد المصريين.

منصب السكرتير العام للكاف وهو أحد أرفع المناصب في الاتحاد الأفريقي، شهد في الماضي سيطرة مصرية منذ تأسيس الاتحاد عام 1957 وحتى 2010، ثم تولاه الراحل عمرو فهمي من 2017 ولمدة عامين، لكن خسرت مصر هذه المنصب خلال الفترة الأخيرة.

وتقتصر المناصب المصرية في "الكاف" حاليا، حسب الصحيفة"، على تواجد هاني أبو ريدة في المكتب التنفيذي وعصام عبد الفتاح في عضوية لجنة الحكام، بينما تم الإطاحة بكافة الكوادر الأخرى من كل اللجان لتخضع لسيطرة مطلقة من اتحادات شمال إفريقيا بجانب جنوب إفريقيا والسنغال، متسائلة عن موعد استعادة مصر دورها وتأثيرها في أعلى مؤسسة لكرة القدم في إفريقيا.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

سير سير تقرا”.. قصة مدرسة ابتدائية بضواحي الجديدة أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي (فيديو)

المغرب يتوج بطلا لطواف موريتانيا ويحتكر منصة التتويج فرديا وجماعيا

رابطة الدوري الإنجليزي تتهم مانشستر سيتي بخرق قواعد اللعب المالي النظيف