مطالب الأهلي المصري في نهائي الأبطال تثير سخرية عارمة

19 مايو 2022 - 02:00

أثارت مطالب نادي الأهلي المصري سخرية عارمة وسط الجماهير المغربية التي اعتبرت أن الطرف المصري في نهائي عصبة الأبطال يسعى لخلق أزمة من لا شيء.

ووصفت جماهير نادي الوداد الرياضي مطالب الأهلي المصري بالمبالغ فيها بهدف الضغط على نادي الوداد الرياضي قبل النهائي المرتقب.

وطالب الأهلي في بيان بتحديد المعايير الخاصة بإقامة المباراة النهائية لدوري الأبطال منها (تحديد سعة الاستاد الذي ستقام عليه المباراة وتخصيص نسبة 50% لجماهير الأهلي لإرساء العدالة بين طرفي اللقاء.

وأكد أن النادي سيقوم بسداد كامل قيمة التذاكر من كل الفئات والدرجات بما فيها المقصورة الرئيسية المخصصة للأهلي وجماهيره، وفقا لأسعار التذاكر التي ينتظر النادي إبلاغه بها من قبل كاف بشكل عاجل.

وطالب البيان بضرورة أن تقتصر المدرجات المخصصة للأهلي (نصف سعة الاستاد) على جماهيره فقط. وأن يقوم كاف بالتأكيد والإلزام للجهات المسؤولة عن تأمين وتنظيم المباراة بذلك.

وأكدت إدارة الأهلي على ضرورة بتوفير التأمين الكامل لسلامة كافة عناصر المباراة لبعثة الأهلي وجماهيره التي سوف تصاحب الفريق طوال الرحلة. والتأكيد على قيام الجهة المنظمة للمباراة بتطبيق الإجراءات المنصوص عليها في لوائح الاتحادين الأفريقي والدولي، التي تمنع أي تأثيرات على أداء كافة اللاعبين داخل الملعب.

وطالبت إدارة الفريق المصري بحصول جماهير الأهلي على تأشيرات السفر وبعدد نصف سعة الاستاد الذي تقام عليه المباراة. والأخذ في الحسبان ضيق الوقت والرد على النادي بشأن كل طلباته السابقة خلال 72 ساعة على الأكثر.

ودعا البيان إلى إسناد إدارة المباراة المشار إليها لطاقم تحكيم من أكفأ حكام القارة، وألا يكون من بين هذا الطاقم من تسببوا من قبل في أي أزمات أو احتجاجات في مسابقات كاف المختلفة.

وطالب الفريق المصري الاستعانة بطاقم تقنية الـ VAR من أوروبا أسوة بما تم في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم، لا سيما أن الفائز من هذه المباراة سوف يمثل القارة الأفريقية في بطولة العالم للأندية.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

المنتخب الوطني لأقل من 18 سنة يواجه إيطاليا

محمد عزيز ينهي مسار 11 سنة رفقة نهضة بركان برسالة مؤثرة

أوطلحة يهدي المغرب ذهبية.. هيمنة مغربية على نصف ماراثون الجزائر