لقجع يعدّد نجاحات الكرة المغربية ويؤكد: لا بديل عن تفعيل نظام الشركات الرياضية

13 أغسطس 2022 - 03:30

أشاد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالنجاحات التي حققتها الكرة المغربية في السنوات الأخيرة في مختلف الفئات السنية، خاصة خلال سنة 2022.

واعتبر لقجع، في تصريحات إعلامية، أن "عودة الكرة المغربية إلى المستوى القاري والعالمي ليست شيئا يخص هذا العام فقط، لكنها عودة مستمرة بدأت منذ زمن طويل.

وذكر المتحدث ذاته أن الأندية المغربية حققت في عام 2022 أقصى نجاح، بعد فوز نهضة بركان بكأس الاتحاد الإفريقي والوداد البيضاوي بدوري أبطال أفريقيا، ما ساهم في لعب الفريقان لكأس السوبر الأفريقي يوم 10 شتنبر".

وتابع المتحدث ذاته: “في السنوات السابقة كانت الفرق المغربية التي شاركت في مختلف البطولات الإفريقية تفوز دائما بكأس أو لقبين، وتلك التي لم تفز تصل إلى نصف النهائي. وتؤكد هذه العودة حقيقة فوز المنتخب المغربي ببطولة كأس الأمم الإفريقية للمحليين (التي لا يشارك فيها إلا لاعبون من الدوريات المحلية من بلدانهم الأصلية) لنسختين متتاليتين (2018 و2020)”.

وأردف المسؤول ذاته: “يضاف إلى ذلك تأهل المنتخب الوطني الأول للمونديال للمرة الثانية على التوالي، محافظا على مستواه في آخر ثمانية أعوام، ما يجعله يحتل المركز الـ22 في تصنيف الفيفا. كما أن منتخبين لكرة القدم للسيدات تأهلا إلى كأس العالم للسيدات تحت 17 عاما (الهند 2022) وكأس العالم للسيدات (أستراليا/نيوزيلندا 2023)”.

من جهة ثانية، شدد المسؤول الكروي على أنه لا بديل عن تفعيل نظام الشركات الرياضية كخطوة نحو تطوير الكرة المغربية وجعلها مذرة للدخل للاقتصاد المغربي، إسوة بباقي دول العالم المتطورة في هذا الشأن.

وأوضح قائلا: نحن لا نحول الأندية إلى شركات، بل ننشئ شركات تدير شؤون الأندية، الذي يمكنهم أن يقرروا ما إذا كانوا يريدون الحصول على 100 بالمائة من أسهم شركات الإدارة هذه أو طرح جزء من الأسهم المذكورة للبيع."

واضاف: "لا يمكننا ترك إدارة الأندية تختلف عن طريقة إدارة الشركات الناجحة في القطاعات الأخرى، الهدف الآن هو إنشاء هذه الشركات بحيث تنفتح كرة القدم على نظامها الاقتصادي وتستفيد مالياً، مشيرا إلى أن العمل انطلق منذ فترة طويلة لتفعيل نظام الشركات الرياضية بداية من الموسم المقبل.

وألزمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم جميع أندية البطولة الاحترافية لكرة القدم بقسميها الأول والثاني، بتفعيل نظام الشركات الرياضية كشرط لتسليم الرخص.

جاء ذلك خلال اجتماع المكتب المديري لجامعة الكرة، الأسبوع الماضي، حيث قدم عبد السلام بلقشور، رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية، بالنيابة، عرضا، حول الوضعية الراهنة للشركات الرياضية بالنسبة للبطولة الاحترافية بقسميها، على ضوء ورشة العمل التي نظمتها العصبة الوطنية لكرة القدم يوم 17 يوليوز 2022 بمركب محمد السادس لكرة القدم.

وتم الاتفاق على تفعيل كل بنود إنشاء الشركات وإرسال مذكرة لكل الأندية من أجل تحويل العقود الرياضية القديمة من عقود الجمعيات إلى عقود الشركات، وفي حال عدم التطبيق لن تسلم له الرخصة.

جدير بالذكر، أن مديرية الضرائب قررت، في وقت سابق، إعفاء الأندية الوطنية من الأداء الضريبي خلال خمس سنوات الأولى من تحويلها إلى شركات رياضية، تبتدئ من السنة الأولى للاستغلال.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بلجيكا تستعيد توازنها بفوز “مقنع” أمام رومانيا

الرجاء يتسلم درع البطولة يوم مباراته في نصف نهائي كأس العرش

الجزيرة الإماراتي يقترب من تعيين الحسين عموتة مدربا جديدا