الأمير مولاي رشيد يترأس الجائزة الكبرى لمباراة القفز على الحواجز

26 سبتمبر 2022 - 09:30

ترأس الأمير مولاي رشيد، أمس الأحد بحلبة الفروسية للمدرسة الملكية للخيالة بتمارة، الجائزة الكبرى للملك محمد السادس للمباراة الرسمية للقفز على الحواجز.

وأحرز الفارس الغالي بوقاع رفقة الفرس "أ. كيس" لقب الجائزة الكبرى للملك محمد السادس للقفز على الحواجز (فئة ثلاث نجوم).

وتوج الفارس بوقاع بطلا للمسابقة بعد إجرائه مباراة السد، التي أنهاها بدون خطأ وبتوقيت 36 ثانية و79 / 100.

ولدى وصول الأمير مولاي رشيد إلى حلبة المدرسة الملكية للخيالة بتمارة، وجد في استقباله الجنرال دو بريكاد مفتش الخيالة.

وبعد أن استعرض الأمير مولاي رشيد تشكيلة من المدرسة الملكية للخيالة التي أدت التحية، تقدم للسلام على وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ووزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

كما تقدم للسلام عليه الجنرال دوكور دارمي، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، قائد المنطقة الجنوبية، ورئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية.

وتحت تصفيقات الجمهور الغفير، الذي حج بكثافة إلى حلبة الفروسية للمدرسة الملكية للخيالة بتمارة، التحق الأمير مولاي رشيد بالمنصة الشرفية، حيث تابع سموه أطوار المسابقة الخاصة بنيل الجائزة الكبرى لالملك محمد السادس للقفز على الحواجز.

وفي ختام هذه التظاهرة الرياضية الكبرى، المنظمة تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للفروسية، سلم صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد الجائزة الكبرى للفائز.

كما سلم الأمير مولاي رشيد الجوائز للفرسان أصحاب المراكز الأربعة الموالية.

وفي نهاية هذا الحفل الرياضي الكبير، أخذت للفرسان المتوجين صورة تذكارية مع الأمير مولاي رشيد، ثم قام المتوجون بالجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بدورة شرفية حول الحلبة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

“أسود الأطلس”.. صانعو البهجة للمغرب والعرب

جدل يعود من جديد في المونديال.. من الأفضل ميسي أو رونالدو ؟

الركراكي ساحر “الأسود”.. والأفوكادو فاكهة المغاربة