يحضّر خططا ويناقش احتمالات.. برشلونة يحلم بعودة ميسي

27 سبتمبر 2022 - 03:30

قصة أسطورية تلك التي جمعت ليونيل ميسي وبرشلونة، لكنها لم تنل النهاية التي تستحقها بعد رحيل النجم الأرجنتيني إلى باريس سان جيرمان الموسم الماضي، لكنّ المسيرة الخيالية "للبولغا" في البرسا توقفت فقط ولم يسدل الستار عليها بعد، وستُستأنف قريبا بحسب صحيفة "ماركا"  الإسبانية.

ويريد النادي الكتالوني عودة النجم الأرجنتيني بطريقة أو بأخرى، ويخطط لعدة خيارات لذلك، ويملك خوان لابورتا رئيس البرسا عددا من الصيغ الممكنة لإصلاح العلاقة بين الفريق وأعظم لاعب يرتدي قميصه على الإطلاق، حيث يعتبر رئيس برشلونة أن هذه مسألة تتطلب حلا عاجلا.

ومن الاحتمالات، أن ينظم النادي تكريما لميسي وكل ما فعله مع البلوغرانا، وتشمل هذه الخطة أيضا جعله سفيرا للنادي في جميع أنحاء العالم.

والخيار الآخر والأكثر تعقيدا، هو إعادة ميسي إلى "الكامب نو" لاعبا، وسيكون تشافي حريصا جدا على إتمام ذلك، لكنها ستكون عملية اقتصادية هائلة.

وتعافت العلاقة بين لابورتا وميسي بالفعل وهي تعتبر جيدة، على الرغم من الطريقة التي خرج بها قائد منتخب الأرجنتين من النادي.

وتشير بعض المصادر إلى أنهما كانا على اتصال عبر الهاتف، على الرغم من أن المقربين من ميسي ينفون ذلك، ومع ذلك، لم يستبعد ميسي العودة إلى برشلونة، وهو المكان الذي يعتبره منزله من نواح كثيرة.

ففي الواقع، هو لم يبع منزله في مدينة برشلونة، وما زال يزوره من وقت لآخر، ويبدو أن ميسي يشعر بالراحة هذا الموسم مع فريقه باريس سان جيرمان، وهو ما انعكس إيجابيا على أدائه مع الأرجنتين.

ويحلل النجم الأرجنتيني بدايته الجيدة للموسم في باريس سان جيرمان، قائلا "أشعر أنني بحالة جيدة، أشعر أنني مختلف عما كنت عليه العام الماضي، كنت أعلم أنني سأكون على هذا النحو، قضيت أوقاتا سيئة ولم أنته من العثور على نفسي، هذا العام مختلف وأكثر راحة مع النادي وزملائي في الفريق، الحقيقة هي أنني أشعر أنني بحالة جيدة للغاية، لقد استمتعت بنفسي مرة أخرى".

بطريقة أو بأخرى، يرغب برشلونة في عودة ميسي، ويريد التعرف على مسيرته بالطريقة المناسبة. وقد اقترح البعض في البرسا أنه يمكن أن يعرضوا عليه منصبا استشاريا على سبيل المثال كمدير فني، أو يمكنه العمل مع المدير الرياضي.

ومع انتهاء عقده مع باريس سان جيرمان نهاية الموسم، فإن احتمال العودة موجود، لكنه سيحتاج إلى خفض كبير من أجره لتحقيق ذلك، وهذا شيء ربما يكون ميسي سعيدا بفعله إذا ضمن عودته.

فبالرغم من أنه لا شك في جودة ميسي الكروية على الرغم من تقدمه في السن، لكن تشافي سيحتاج إلى إيجاد طريقة لتجنب إعاقة تطور مواهبه الشابة، مثل بيدري وأنسو فاتي وغافي.

*الجزيرة

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

“أسود الأطلس”.. صانعو البهجة للمغرب والعرب

جدل يعود من جديد في المونديال.. من الأفضل ميسي أو رونالدو ؟

الركراكي ساحر “الأسود”.. والأفوكادو فاكهة المغاربة