الكوندي: الأسر هي الأكثر تضررا من شغب الملاعب.. والمقاربة الزجرية ليست حلا للحد منها

25 أكتوبر 2022 - 09:30

اعتبر الباحث في السياسات الرياضية، حمزة الكوندي، أن الأسر والعائلات تبقى هي المتضرر الأكبر من ظاهرة الشغب في الملاعب، مؤكدا أن المقاربة الأمنية ليست الحل الأمثل للحد من هذه الآفة.

وأوضح الكوندي، في تصريح لجريدة "العمق"، أن المتضرر الأبرز جراء العنف في الملاعب الرياضية هي الأسر والعائلات أكثر من المعتقلين، مشيرا إلى أن الأسر تتكبد عناء متابعة الملفات وتصبح حياتهم متمركزة، على حد قوله، بين المحامي والمحكمة والسجن، مشيرا إلى أن هذه العائلات تصبح أمام حلقة مفرغة.

وأكد المتحدث ذاته عدم وجود حل جدري للقضاء على شغب الملاعب، مشددا على أن المقاربة الزجرية ليست حلا لآفة شغب الملاعب، مشيرا إلى أنها يمكن أن يتم اللجوء إليها كآخر حل لمواجهة هذه الظاهرة.

وقال الباحث في السياسات الرياضية إن إيداع شاب يبلغ 16 أو 17 سنة لأحد السجون يساهم، على حد قوله، في بناء مجرم أخطر في المستقبل، داعيا لضرورة إعادة النظر في المقررات الدراسية وإعادة العمل على بناء الأسرة والإنسان والمواطن المغربية بصفة عامة.

وانتقد الكوندي جودة المرافق الصحية في الملاعب الرياضية المغربية، مشددا على أن الفاعل الأساسي ف محاربة ظاهرة شغب الملاعب هي وزارة الداخلية وخاصة المديرية العامة للأمن الوطني، غم أن الموضوع مرتبط، على حد تعبيره، بكافة القطاعات الحكومية الأخرى.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

غليان داخل الوداد الرياضي بعد الإقصاء من منافسات كأس العالم للأندية 

البطولة العربية ال 25 لاختراق الضاحية بالقاهرة: المغرب يفرض سيطرته على مستوى الميداليات والترتيب

جماهير الوداد تحمل الناصيري والتكناوتي مسؤولية الهزيمة أمام الهلال السعودي (فيديو)