خيري: المنتخب المغربي قادر على تكرار إنجاز 1986 شرط التعلم من الأخطاء السابقة

15 نوفمبر 2022 - 12:30

أكد النجم الدولي المغربي السابق، عبد الرزاق خيري، أن المنتخب المغربي قادر على تكرار إنجاز 1986 والتأهل للدور الثاني من نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وأوضح خيري، في حوار مع قناة "الجزيرة"، أن "المنتخب المغربي لا ينقصه شيء، يملك لاعبين عالميين متألقين في أفضل الدوريات الأوروبية، ويمكنه الترشح للدور الثاني والذهاب بعيدا في المونديال، بشرط أن يبذلوا جهدا أكبر، والتعلم من أخطاء المشاركات السابقة."

وحول إقالة البوسني، وحيد حاليلوزيتش، أسابيع قليلة قبل مونديال قطر، قال الدولي المغربي السابق إن نتائجه كانت مميزة مع المنتخب المغربي في التصفيات، لكن هناك خلاف واضح مع المسؤولين في جامعة الكرة، وهو سبب الاستغناء عنه، معتبرا أن قضية حكيم زياش كانت القطرة التي أفاضت الكأس، لأن المدرب البوسني رفض استدعاء نجم تشلسي والتصالح معه، مضيفا أن هذا كان خطأ من طرف خاليلوزيتش خاصة أن الشارع الرياضي المغربي كان يريد زياش مع منتخب أسود الأطلس.

وشدد المتحدث ذاته على أن المباراة الأولى ستعطينا مؤشرا كبيرا على طبيعة مستوى المنتخبات العربية، التي تواجه منافسين أقوياء، ولا يمكن الحط من قيمة أي منافس، مشيرا إلى أن الحظوظ متساوية والكفة متوازنة بالنسبة لجميع المنتخبات العربية.

واعتبر خيري أن القرعة لم تكن سهلة لمنتخب قطر، ولكن إذا فاز العنابي في المباراة الافتتاحية أمام الإكوادور ستكون له، على حد قوله، حظوظ كبيرة للمرور إلى الدور الثاني، مضيفا أن المنتخب القطري له إمكانات كبيرة ولاعبون ممتازون، فرديا وجماعيا، والدعم الجماهيري سيكون عاملا محفزا.

وبخصوص منتخبات تونس والمغرب والسعودية، قال خيري: "هي منتخبات قوية ولديها خبرة كبيرة باعتبار المشاركة السادسة لها في المونديال، رغم تغير الأجيال، وخاصة تونس والمغرب لأنهما يملكان لاعبين يحترفون في دوريات أوروبية قوية، ومن المرجح أن يحجزا بطاقة التأهل للدور الثاني".

وعن ذكرياته في مونديال 1986، أكد خيري: من الجميل أن تلعب كأس العالم، هو حلم راودني منذ الطفولة حين كنت أشق طريق النجومية من نادي الهلال الرباطي في الدرجة الثانية إلى نادي الجيش الملكي، وفي النهاية حققت الحلم في مونديال المكسيك عام 1986 وسجلت هدفين في مرمى البرتغال خاصة الهدف الثاني الذي أعتبره من أجمل أهداف تلك النسخة، ولا أزل إلى حد الآن أعيش على وقع تلك الفرحة والترشح للدور الثاني حينها".

من جهة أخرى، عبر الدولي المغربي السابق عن فخره بتنظيم قطر لأول مونديال في بلد عربي، معتبرا أن قطر ستقدم أحسن نسخة في تاريخ كأس العالم مند انطلاق أول بطولة سنة 1930، مضيفا: "نحن العرب سنكون أول الداعمين لأشقائنا القطريين في تنظيم هذا الحدث العالمي، الذي سيجمع الملايين داخل قطر وخارجها أمام شاشات التلفزيون".

واعتبر أن "ما يميز مونديال قطر هو جمالية الملاعب وقربها من بعضها بعضا، ولم أشاهد سابقا بلدا قادرا على تنظيم حدث رياضي مثل الذي يجري حاليا في قطر، إلى جانب الكرم الكبير الذي يتميز به الشعب القطري في استقبال الزوار وجماهير المونديال"

وعن توقعاته للمرشحين للمنافسة على التتويج بالمونديال، قال خيري: " أرشح المنتخب البرازيلي للفوز باللقب، وأعشق طريقة لعب البرازيل، لديهم لاعبون ماهرون وأسماء لامعة في الدوريات الأوروبية الكبرى، كذلك منتخب فرنسا حامل اللقب يبقى من أبرز المرشحين، والأرجنتين بقيادة نجمها ليونيل ميسي ستكون لها كلمة قوية، والترشيحات لن تكون خارج سرب هذه المنتخبات الثلاثة".

وتنتظر المنتخب المغربي مباراة ودية استعدادية أمام المنتخب الجورجي، الخميس المقبل بداية من الساعة الخامسة مساء، بالإمارات العربية المتحدة، كآخر “بروفة” قبل المواجهة الأولى للأسود أمام كرواتيا لحساب الجولة الأولى من مونديال قطر 2022.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

شيماء الحيطي تفوز ببرونزية الدوري العالمي للكاراطي

نهضة بركان يحرج حسنية أكادير بميدانه والتعادل يحسم مواجهة اولمبيك خريبكة والمحمدية

الحافيظي يعود للدفاع عن الوان الرجاء الرياضي