المغرب يتوج بطلا لطواف موريتانيا ويحتكر منصة التتويج فرديا وجماعيا

06 فبراير 2023 - 08:00

توج المنتخب المغربي للدراجات، بالعلامة الكاملة، بطلا للنسخة الرابعة من طواف الساحل بموريتانيا على مستوى الترتيب العام الفردي وحسب الفرق، وهو الطواف الذي نُظم ما بين 1 إلى 5 فبراير الجاري.

جاء ذلك في أعقاب المرحلة الخامسة والأخيرة التي جرت أمس الأحد في مدار مغلق بين العاصمة نواكشوط ومطارها الدولي (أم التونسي) على مسافة 80 كلم.

ففي المرحلة الخامسة، احتكر الدراجون المغاربة المراتب الخمس الأولى في الترتيب العام على الصعيد الفردي، حيث فاز بالمرحلة أشرف الدغمي بالسرعة النهائية، قاطعا مسافة 80 كلم في زمن قدره 1س و52د و19ث.

وحل الدراجون المغاربة، صابر لحسن ثانيا والحسين الصباحي ثالثا وعادل العرباوي رابعا بنفس التوقيت، ويوسف بدادو خامسا بفارق 2ث.

وفي الترتيب العام النهائي فردي، توج باللقب عادل العرباوي برصيد 11 س و7د و2ث (25 نقطة)، متقدما بفارق 2ث عن مواطنه أشرف الدغمي (18ن)، وزميله الحسين الصباحي (14ن)، و4د و21ث عن الهولندي فان نوبن أنطوني.

كما فاز المنتخب المغربي بالمرحلة الخامسة مسجلا 5 س و36د و57ث، متقدما بفارق 2د و42 ث عن المنتخب الجزائري، و2د و48ث عن فريق "يونفيرس سايكلين" الهولندي.

واعتلى الفريق الوطني المغربي ريادة الترتيب العام النهائي برصيد 33 س و21د و10ث، متقدما بفارق 17د و41ث عن فريق "يونفيرس سايكلين" الهولندي، و25د و18ث عن المنتخب الجزائري.

فخلال المرحلة الأولى من الطواف التي ربطت، يوم الأربعاء الماضي، بين بيرجيمات وأكجوجت على مسافة 110 كلم، احتكر الثلاثي المغربي المتكون من عادل العرباوي ويوسف بدادو والحسين الصباحي، منصة التتويج.

كما بسط الدراجون المغاربة سيطرة مطلقة على المرحلة الثانية التي ربطت، يوم الخميس، بين يغرف وأوجفت على مسافة 75 كلم، باحتكارهم منصة التتويج فرديا وجماعيا.

وكان الفوز بهذه المرحلة من نصيب الحسين الصباحي متقدما بالسرعة النهائية على مواطنيه أشرف الدغمي وعادل العرباوي.

وتميزت المرحلة الثالثة التي ربطت يوم الجمعة بين مدينتي أطار وشوم على مسافة 103 كلم، بفوز الدراجين المغاربة بالمراتب الخمس الأولى في الترتيب العام للمرحلة، واحتفاظ عادل العرباوي بالقميص الأصفر، ومواصلة المنتخب الوطني ريادته للترتيب العام، بفارق كبير عن مطارديه المباشرين.

فقد انتزع الدراجون المغاربة عن جدارة واستحقاق المراكز الخمسة الأولى في هذه المرحلة التي فاز بها لحسن صابر بالسرعة النهائية، متقدما على زملائه أشرف الدغمي وعادل العرباوي والحسين الصباحي.

وفي المرحلة الرابعة التي أقيمت، يوم السبت، بين يعرف وأكجوجت، حل أشرف الدغمي ثالثا وراء الهولنديين فان نوبين أنطوني وكوايد فليغ بنفس التوقيت.

يذكر أن الدراج المغربي الحسين الصباحي توج بلقب طواف الساحل في دورتي 2018 و2020، هذه الأخيرة التي احتل فيها المغاربة المراكز الثلاثة الأولى (الحسين الصباحي، ياسر الطاهري ولحسن الصباحي)، بينما فاز بطواف 2019 الفرنسي من أصل بولوني غرزيكورز كياطوغسكي، وحل المغربي عبد العظيم المتوكل ثالثا.

وضمت تشكيلة الفريق الوطني المغربي المشارك في الدورة الرابعة لطواف الساحل، أشرف الدغمي، عادل العرباوي، الحسين الصباحي، يوسف بدادو ولحسن صابر، وتولى تأطيرهم، بطل الدراجات السابق، المدرب عبد العاطي سعدون بمساعدة الميكانيكي خالد آيت الغازي.

وجرت منافسات هذا الطواف الدولي المدرج ضمن أجندة الاتحاد الدولي للدراجات (فئة 2.2) على خمس مراحل قطع خلالها المتسابقون مسافة إجمالية تفوق 450 كلم.

وشارك في الطواف 85 دراجا يمثلون 17 منتخبا وفريقا محترفا من المغرب، تونس، ليبيا، الجزائر، السعودية، عمان، رواندا، مالي، غينيا، البنين، بوركينا فاسو، كوت ديفوار، بلجيكا، فرنسا، ألمانيا، هولندا بالإضافة إلى البلد المضيف موريتانيا.

وبفضل هذه النتائج المتميزة التي سجلها الدراجون المغاربة في طواف الساحل، يكون المنتخب المغربي قد كسب عددا من النقاط الثمينة في أفق التأهل لبطولة العالم المجمعة المقررة في العاصمة الأسكتلندية غلاسغو (3-13 غشت 2023)، وأولمبياد باريس 2024.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

2250 دولارا.. أرخص تذكرة لنهائي “كوبا أمريكا 2024” بين الأرجنتين وكولومبيا

الجيش الملكي يحسم صفقة يوسف الفحلي بعقد لغاية 2027

محكمة العمل الألمانية تنصف الغازي وتبطل قرار فسخ عقده