الركراكي يؤكد إجراء تغييرات أمام البيرو ويدافع عن حمد الله ويعلق على حادثة الفندق

27 مارس 2023 - 04:59

أكد الناخب الوطني، وليد الركراكي، أن تشكيلة المنتخب الوطني المغربي أمام البيرو، غدا الثلاثاء، ستعرف عدة تغييرات مقارنة بالمواجهة الأخيرة أمام البرازيل، السبت الماضي.

وأوضح الركراكي، في الندوة الصحفية التي تسبق لقاء البيرو، أنه يرغب في إراحة بعض اللاعبين، على غرار أشرف حكيمي، الذي مازال يعاني مضاعفات إصابة تعرض لها سابقا، مع منح الفرص للاعبين آخرين لم يشاركوا في مواجهة "السامبا"، ومنحهم الثقة خاصة اللاعبين الجدد الذي لم يخوضوا أي دقيقة رفقة أسود الأطلس حتى الآن.

وشدد الناخب الوطني على أن مباراة البيرو ستكون صعبة، خصوصا بعد نتيجة السبت الماضي أمام البرازيل، معللا ذلك بأن الجميع سيسعى لهزم المغرب خاصة أن منتخبات أمريكيا الجنوبية تتحلى بروح وقوة كبيرة، داعيا إلى التحلي بالروح العالية والحفاظ على نفس المستوى، وعدم الاغترار بالانتصار السابق أو الإحباط في حال عدم الفوز.

من جهة ثانية، دافع الركراكي عن المهاجم عبد الرزاق حمد الله، معتبرا أن اللاعب حافظ على مستواه بعد كأس العالم وسجّل أهدافا ويستحق بذلك الحضور مع المغرب.

وأضاف: "عندما سأمنح حمد الله الفرصة عليه أن يكون مستعدا وهو مدرك لهذا الأمر، ولستم من استدعيتم حمد الله ولن تخرجوه من صفوف المنتخب، أنا المسؤول على هذا الأمر وأنا مؤمن باللاعب، خاصة أنه اندمج بشكل جيد مع المجموعة ويبذل مجهودات كبيرة وأكن له التقدير والاحترام".

وبخصوص حادثة العنصرية التي تعرضت لها بعثة المنتخب المغربي بالفق الذي تقيم به بمدريد، قال وليد الركراكي إن الأمر يتعلق بطفل يتراوح عمره بين 19 و 20 عاما، حيث قال: “تحدث الكثير من اللاعبين والمشجعين المغاربة عن العنصرية التي نعاني منها. إنه طفل يبلغ من العمر 20 عامًا ، ولن نتطرق إلى ذلك”.

وأضاف : “في ديننا نتعلم المغفرة والمسامحة، وخير مثال في هذه الفترة من رمضان أن تسامحه وتفهم أن ما يعتقده عن المسلمين ليس هو الواقع وأدعوه لزيارة المسلمين لتغيير نظرته لنا”.

وكان أفراد بعثة المنتخب المغربي قد تعرضوا للعنصرية في مقر إقامتهم بالعاصمة الاسبانية مدريد، وذلك بعد توجيه موظف لعبارات سب وشتم لاعبين مع ازدراء للدين الاسلامي.

وعبر حسابه الشخصي بمنصة أنستغرام، عمد الموظف بنشر صور له رفقة زملاءه بالفندق، أثناء تقديمهم لوجبة السحور للاعبي المنتخب المغربي، المتواجدين حاليا بمدريد، مرفقا إياها بعبارات عنصرية وسب وشتم في حقهم، متعللا بتسبب هذه الوجبة في بقاءه لساعات متأخرة داخل الوحدة الفندقية عكس ما هو معتاد عليه.

ويستعد المنتخب المغربي لملاقاة بيرو وديا غدا الثلاثاء بملعب واندا ميتروبوليتانو بالعاصمة الإسبانية مدريد بداية من الساعة السابعة والنصف بالتوقيت المغربي، في إطار استعدادات المنتخبين للاستحقاقات الدولية القادمة، علما أن أسود الأطلس تفوقوا بجدارة في المباراة الأولى أمام البرازيل.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

رسميا.. مدرب بولندي يخلف نابي في قيادة الجيش الملكي لموسمين رياضيين

هلال الفردوسي: سعيد بقدومي للرجاء وأتمنى تقديم الإضافة المرجوة

السعودية تستضيف كأس السوبر الأفريقي بين الأهلي والزمالك المصريين