أزمة حسنية أكادير.. الضور يواصل التصعيد ضد اللاعبين المطالبين بمستحقاتهم

26 أكتوبر 2023 - 05:00

يبدو أن الأزمة المالية التي يعاني منها حسنية أكادير، قد تفاقمت أكثر من ذي قبل، وطالت قطاعات أخرى داخل النادي السوسي، الأمر الذي وضع أمين الضور، في مواجهة مباشرة مع مكونات غزالة السوس، بمن فيها اللاعبين الذين قاطعوا حصصهم التدريبية احتجاجا على ما اعتبروه تنصل المكتب المسير من صرف مختلف مستحقاتهم المالية.

وفي إطار محاولاته المتكررة التي يسعى من خلالها رئيس المكتب المسير لشؤون الحسنية، أمين ضور، لاحتواء الأزمة، قرر مواصلة سياسة التصعيد ضد اللاعبين، مشددا على أنه ليس من حقهم مقاطعة الحصص التدريبية الجماعية.

ففي الوقت الذي اعترف فيه أنهم لم يتوصلوا بمستحقاتهم المالية، قال الضور، اليوم الأربعاء، خلال مداخلة له في أحد البرامج الإذاعية: “إنه ليس من حق اللاعبين الامتناع عن التداريب، بذريعة أنهم يجب عليهم احترام مضامين العقدة التي تربطهم بالنادي”.

وكشف المسؤول الأول على تدبير شؤون حسنية أكادير، أن مدرب الفريق الأول عبد الهادي السكيتيوي، قد يستعين بلاعبي الأمل لخوض المباراة التي ستجمع السبت المقبل، النادي السوسي بضيفه نهضة خميس الزمامرة، لحساب الجولة السابعة من الدوري الاحترافي، وذلك في حالة مواصلة لاعبي الفريق الأول إضرابهم عن خوض المران الجماعي.

وفي حديثهم مع جريدة “العمق المغربي”، فقد أكدت عدد من الأطر المشرفة على تدريب الفئات العمرية لنادي حسنية أكادير، ومستخدمين لدى إدارة النادي، أن أجورهم الشهرية لم تصرف منذ ما يقارب سبعة أشهر كاملة.

وعلمت جريدة “العمق” في وقت سابق من مصدر مطلع، أن إدارة نادي حسنية أكادير برئاسة أمين الضور، أقدمت على إغلاق مكتب النادي في وجه مستخدمين يعملون داخل النادي دون سابق إنذار.

وأضاف مصدر الجريدة، “أن من المستخدمين من استعان بمفوض قضائي لتوثيق إغلاق المكتب بعد اتصالات عديدة من أجل الإستفسار ومعرفة أسباب الإغلاق لأبواب الإدارة في يوم عملهم”.

وأشار مصدر “العمق”، إلى أن الإغلاق قد يكون بعد ورود أنباء عن وقفة احتجاجية للأطر والعاملين بالنادي بعد عدم تسديد أجورهم الشهرية لـ7 أشهر.

يشار إلى أن جريدة “العمق” حاولت الحصول على توضيحات حول ما يجري داخل ممثل الكرة السوسية في البطولة الاحترافية، من رئيس المكتب المديري للنادي أمين الضور، عقب اللقاء الذي جمعه بعدد من مدربي مختلف الفئات العمرية صباح يومه الأربعاء، إلا أنه رفض التحدث إليها قائلا: “من بعد منبعد ماشي دابا”، ثم انطلق مسرعا إلى حال سبيله.

جدير بالذكر، أنه سبق للمئات من أنصار فريق حسنية أكادير أن نفذوا عدة وقفات احتجاجية أمام كل من القصر البلدي ومقر ولاية جهة سوس ماسة، وكذا أمام مقر النادي، للمطالبة باستقالة المكتب المسير لغزالة سوس برئاسة أمين ضور.

وجاء خروج أنصار الحسنية المنضوين تحت لواء فصيل “أولتراس امازيغن” بعد انقضاء المهلة التي حددوها لمكتب ضور من أجل تقديم استقالته الجماعية من تسيير شؤون النادي السوسي، ورفعوا شعارات من قبيل “ نحن الضوضاء في رؤوسكم، نحن المنادون برحيلكم”، “البطاح بالشفوي والضور الجيب الخاوي”.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ليون الفرنسي يغري أيوب الكعبي لخلافة لاكازيت

2250 دولارا.. أرخص تذكرة لنهائي “كوبا أمريكا 2024” بين الأرجنتين وكولومبيا

الجيش الملكي يحسم صفقة يوسف الفحلي بعقد لغاية 2027