برشلونة يطمح للخروج من أزمة الأداء والنتائج من بوابة أتليتيكو المتألق

03 ديسمبر 2023 - 09:30

يتواجه برشلونة وأتليتيكو مدريد، مساء اليوم الأحد، في مباراة قمة بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم؛ على أمل تقليص الفرق الذي يفصلهما عن ريال مدريد وجيرونا في صدارة سباق اللقب.

ويتساوى أتليتيكو مدريد وبرشلونة برصيد 31 نقطة، بفارق أربع نقاط خلف ريال مدريد وجيرونا اللذين يواجهان غرناطة وفالنسيا على الترتيب، السبت.

ويتباين وضعا برشلونة حامل اللقب، وأتليتيكو قبل خوض المباراة، حيث يقدم أتليتيكو أداء هجومياً قوياً على المستوى القارّي، بخلاف الصلابة الدفاعية التي اشتُهر بها الفريق منذ تولّي المدرب دييغو سيميوني المسؤولية قبل عقد من الزمن.

إضافة إلى أن أتليتيكو سجل أكبر عدد من الأهداف في «دوري الأبطال»، برصيد 15 هدفاً في خمس مباريات، متساوياً مع مانشستر سيتي، ويتساوى ألفارو موراتا، مُهاجم الفريق الإسباني، مع إرلينغ هالاند نجم سيتي، وراسموس هويلوند لاعب مانشستر يونايتد، في صدارة هدّافي المسابقة بخمسة أهداف.

ويتصدر أتليتيكو المجموعة الخامسة، وقد حسم بطاقة التأهل إلى دور الستة عشر، قبل جولة على نهاية دور المجموعات.

كما يحظى بمسيرة جيدة في الدوري، إذ فاز ثماني مرات في آخِر تسع مباريات بقيادة المتألق أنطوان غريزمان، ثاني هدّافي المسابقة برصيد تسعة أهداف، بفارق اثنين، خلف جود بلينغهام لاعب ريال مدريد، وتتبقى لأتليتيكو مباراة مؤجّلة.

وبعد تغلبه 3 - 0 على فينوورد بـ«دوري الأبطال»، الثلاثاء الماضي، وصل أتليتيكو إلى الهدف رقم 45 في 18 مباراة بكل المسابقات، هذا الموسم، بمتوسط 2.5 هدف في المباراة الواحدة.

وهذه أكبر حصيلة أهداف لأتليتيكو بعد 18 مباراة في 11 عاماً تحت قيادة سيميوني، متفوقاً على موسم 2013 - 2014 الذي أنهاه برصيد 43 هدفاً وفاز فيه بالدوري.

وبعدما فاز بآخِر أربع مباريات في كل المسابقات، يحلّ أتليتيكو ضيفاً على برشلونة الذي يتعرض للضغط من الجماهير غير الراضية عن مستوى الفريق، الذي أخفق في الفوز بأربع من آخِر ثماني مباريات بالدوري.

حيث حصد برشلونة 11 نقطة في آخر ثماني مباريات بالدوري، بعدما أدرك التعادل أو سجّل هدف الفوز في آخِر 15 دقيقة.

من جهته قال تشابي، مدرب برشلونة، مازحاً، بعدما انتفض فريقه للفوز 2 - 1 على بورتو، الثلاثاء الماضي، وضمان التأهل لدور الستة عشر بدوري الأبطال، للمرة الأولى في ثلاث سنوات: «حصلتُ على فرصة لأنعم براحة البال حتى يوم الأحد».

وأضاف: «إنها خطوة تمنحك الثقة وترفع معنوياتك، أشعر بالرضى... أشعر بالهدوء، لكنه ليس تحريراً، كما قد يقول كثيرون، لست سجيناً».

وكان تشابي يمزح، لكنه ربما لم يكن ليحتاج إلى ذلك لو كان فريقه في وضع مختلف.

ويخوض فريقه مباراة صعبة جداً أمام مُنافس متألق، الأحد، وسيخفف الفوز الضغط الذي يتعرض له، لكن التعثر من شأنه أن يذهب بنشوة التأهل إلى أدوار خروج المغلوب بـ«دوري الأبطال».

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ليفربول يعلن عن خسائر بقيمة 11 مليون دولار لموسم 2023-2022

بودريقة يعقد اجتماعا مع لاعبي الرجاء بـ”الفيديو” ويحفز لاعبيه على الفوز بالبطولة الاحترافية

سيناريوهات متفاوتة للعرب للبقاء في دائرة صراع أبطال أفريقيا