الركراكي يُبدي سعادته بجائزة الأفضل في إفريقيا.. ويتحدث عن معسكر ما قبل “كان” الكوت ديفوار 

12 ديسمبر 2023 - 11:00

أبدى مدرب المنتخب الوطني وليد الركراكي، سعادة كبيرة عقب فوزه بأحسن مدرب للموسم الرياضي وكذلك تتويج عدد من المغاربة بجوائز خلال الحفل الذي أقامه الاتحاد الإفريقي مساء أمس بمدينة مراكش.

وقال الركراكي في تصريح بثه الموقع الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، "هنيئا للشعب المغربي وهي فرصة أشكر من خلالها الملك محمد السادس على الطاقة والإمكانيات التي يمنحنا والأهم هي الأشياء القادمة".

وأضاف الركراكي،" أنصح الجميع بالصبر لتحقيق أي حلم والتتويج بجائزة أفضل مدرب هي ثمرة عمل لسنوات طويلة ولا يفوتني أن أقول شكرا لنادي الفتح الرباطي والدحيل القطري والوداد الرياضي".

وعن التحضير لنهائيات كأس أمم إفريقيا قال مدرب المنتخب الوطني المغربي، " سنبدأ الإستعداد في الثاني من الشهر المقبل بالمغرب قبل السفر إلى الكوت ديفوار".

وتوج الناخب الوطني، وليد الركراكي، مدرب المنتخب الوطني المغربي بجائزة أفضل مدرب في القارة الإفريقية سنة 2023، متفوقا على كل من أليو سيسيه المدير الفني للمنتخب السنغالي والجزائري عبد الحق بن شيخة المدير الفني الحالي لسيمبا التانزاني والسابق لاتحاد العاصمة الجزائري.

وقاد وليد الركراكي المنتخب المغربي إلى التألق على المستوى العالمي، خلال نهائيات كأس العالم بقطر، حيث حقق مشوارا استثنائيا لم يسبق لأي منتخب إفريقي أو عربي أن حقق مثله في المونديال، حيث وصل معه المنتخب المغربي إلى نصف النهائي، وتجاوز عدة منتخبات قوية، الأمر الذي جعله يلقى الثناء والإشادة من مختلف الجهات.

وتمكن الناخب الوطني في وقت وجيز من تشكيل تركيبة قوية مع "أسود الأطلس"، كما برزت مهارته وفطنته التكتيكية، مما جعله يقود منتخب بلده ليصبح أحد المنتخبات التي تطبق كرة قدم جميلة على المستوى العالمي.

وتفوق أسود الأطلس بجائزة أفضل منتخب إفريقي في القارة على حساب منتخبات السنغال وغامبيا، عقب بلوغ نصف نهائي كأس العالم قطر 2022، كأول منتخب عربي وإفريقي يحقق هذا الإنجاز.

وكتب أسود الأطلس لأنفسهم إنجازا غير مسبوق بحلولهم في المركز الرابع، ليكون المنتخب المغربي أول منتخب عربي وأفريقي يحقق هذا الإنجاز في كأس العالم.

وقاد الركراكي المنتخب المغربي لتصدر مجموعته بعد تعادل سلبي أمام كرواتيا ثم فوزين على كندا بنتيجة هدفين لهدف واحد ثم بلجيكا بهدفين نظيفين، وواصل مفاجآته في الدور الثاني بإقصاء منتخب إسبانيا بطل العالم 2010 بعد اللجوء إلى ركلات الترجيح لانتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

كما أبهر أسود أطلس الجميع بإقصاء كريستيانو رونالدو ورفاقه في دور الثمانية بالفوز على منتخب البرتغال بهدف دون رد قبل أن تتوقف مسيرته بالخسارة أمام حامل اللقب منتخب فرنسا في الدور قبل النهائي وخسارة جديدة أمام كرواتيا بنتيجة هدفين لهدف واحد في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وفي النصف الأول من العام الجاري 2023 خاض المنتخب المغربي ثلاث مباريات ودية، حقق خلالها أيضا فوزا بارزا على نظيره البرازيلي بهدفين لهدف واحد في مارس الماضي.

يشار إلى أنه بفضل هذه النتائج قفز منتخب المغرب في تصنيف الفيفا حيث احتفظ بالمركز 11 خلال الفترة من دجنبر 2022 حتى أبريل 2023 قبل أن يستقر في المركز 13 منذ شتنبر الماضي.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

المنتخب الفرنسي يفتتح مساره في اليورو بفوز صعب على النمسا

يورو 2024.. سلوفاكيا تحقق انتصار ثمين على بلجيكا

الفوتسال.. المنتخب النسوي يجدد الفوز على جرينلاند