حوار”عين على رياضي”.. إعلامي مصري يحلل انتقادات جوائز الأفضل إفريقيا ودلالات تكريم عاقيل

13 ديسمبر 2023 - 03:30

اكتسح المغرب جوائز الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لسنة 2023، حيث توج بأغلب الجوائز التي وزعت مساء الإثنين في الحفل الذي أقيم بمدينة مراكش، وتوج خلاله المنتخب الوطني المغربي بجائزة أفضل منتخب إفريقي لسنة 2023، بينما ظفر الأهلي المصري بجائزة أفضل ناد في القارة، في الحفل المنظم بمراكش من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وتفوق أسود الأطلس بجائزة أفضل منتخب إفريقي في القارة على حساب منتخبات السنغال وغامبيا، عقب بلوغ نصف نهائي كأس العالم قطر 2022، كأول منتخب عربي وإفريقي يحقق هذا الإنجاز، فيما تفوق الحارس الدولي المغربي بونو على كل من حارس المنتخب المصري والأهلي، محمد الشناوي، والكاميروني أندريه أونانا حارس مانشستر يونايتد الإنجليزي.

جريدة "العمق" وضمن سلسلة "عين على رياضي" أجرت حوار مع الإعلامي المصري كريم عبد المحسن لتسليط الضوء على حفل توزيع جوائز "الأفضل" في القارة الإفريقية لسنة 2023، والانتقادات التي طالته خاصة في بعض الجوائز التي خالفت التوقعات وخلقا جدلا كبيرا بين المتابعين.

ما تقييمك لحفل جوائز الكاف لسنة 2023؟

دائما ما يشهد حفل جوائز كاف حالة من الجدل حول وجود أو استبعاد بعض المرشحين للجوائز المختلفة، ولعل أقرب مثال على ذلك استبعاد السويسري مارسيل كولر المدير الفني للأهلي من القائمة النهائية للمرشحين على جائزة أفضل مدرب، رغم أنه متوج مع فريقه ببطولة دوري أبطال إفريقيا، وكان يجب وضع اسمه في القائمة حتى لو لم يتوج باللقب في النهاية، والمثال الآخر هو عدم وجود ياسين بونو في التشكيل الأفضل في العام، رغم تتويجه بلقب أفضل حارس في إفريقيا.

كيف ترى توزيع الجوائز لهذه السنة؟

أرى أنها منطقية إلى حد كبير، فلاشك أن منتخب المغرب يستحق لقب الأفضل في أفريقيا وكذلك وليد الركراكي المدير الفني لأسود الأطلس، وبكل تأكيد يستحق الأهلي الفوز بلقب أفضل ناد في القارة، وبيرسي تاو لقب أفضل لاعب، وهدف محمود كهربا الرائع ضد الهلال السوداني يستحق لقب الأفضل.

السنغالي كامارا أفضل لاعب إفريقي شاب على حساب الزلزولي ما رأيك؟

بالتأكيد المنافسة شرسة بين اثنين من اللاعبين الأكفاء والذين ينتظرهما مستقبلا باهرا، وأرى أن الزلزولي أمامه فرصة كبيرة لتعويض هذه الجائزة مستقبلا، خاصة وأنه بالتأكيد سيتواجد ضمن صفوف المنتخب المغربي في أولمبياد باريس، وأظهر إمكانيات كبيرة مع منتخب المغرب تحت 23 عامًا.

كيف ترى المنافسة بين بونو والشناوي وأونانا؟

أرى أن المنافسة الأشرس كانت بين ياسين بونو ومحمد الشناوي، الأول قاد منتخب بلاده للوصول إلى المربع الذهبي في كأس العالم 2022، في إنجاز تاريخي يصعب تكراره، والثاني، هو الحارس الأساسي لفريقه الذي يقوده من جديد لحصد لقب دوري الأبطال للمرة 11 في تاريخه، ليكون ممثلًا للقارة الإفريقية في مونديال الأندية للمرة الرابعة على التوالي، والتاسعة بشكل عام، لكن وجود أونانا ضمن المرشحين كان اختيارا غريبًا من الاتحاد الإفريقي، خاصة وأنه لا يقدم مستويات جيدة سواء مع منتخب الكاميرون أو مانشستر يونايتد الإنجليزي.

الأهلي ومنتخب المغرب الأفضل في القارة كيف تقرأ هذا التتويج؟

عندما تحضر النتائج يصعب التقييم أو التحليل فأنت تتحدث عن منتخب سطّر تاريخًا للكرة الإفريقية بين الكبار في كأس العالم، بل وذهب بطموحات الجمهور العربي لأبعد مدى جعلته ينتظر تأهل المغرب إلى نهائي المونديال، وعلى الجانب الآخر، هناك فريقًا يثبت زعامته القارية باللقب رقم 11 على مستوى دوري الأبطال، مواصلًا الابتعاد عن أقرب منافسيه في القارة، ومستمرا في توسيع الفارق بينه وبين الجميع.

تكريم "الكاف" لصاحب الدراجة الذي خلق الحدث في زلزال الحوز ومنحه جائزة "التآزر"

بالتأكيد لقطة رائعة، ودائمًا ما تكون مثل هذه المحافل الرياضية الكبرى، خاصة عندما تكون على مستوى قاري أو دولي، فرصة لإعطاء تقدير معنوي ربما يكون أقل مما يستحقه هؤلاء الأشخاص، هذا هو الوجه الجميل لكرة القدم.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

مزراوي يقترب من الرحيل عن بايرن ميونيخ.. ومصير مجهول يلف مستقبله

غلطة سراي يدرس التخلي عنه.. زياش: أمي حبيبتي الأزلية والمعنى الحقيقي للحياة

ما هي أبرز الأرقام القياسية المحطمة في “يورو 2024” ؟