تناقض بين عموتة ومساعده.. الإدريسي: رحيلنا عن الأردن كذبة.. ولن ينضم أحدنا لطاقم الركراكي

26 فبراير 2024 - 05:00

فند هشام الإدريسي، مساعد مدرب منتخب الأردن، تصريحات الحسين عموتة، مدرب "النشامى"، مؤكدا استمرار الطاقم مع المنتخب الأردني من أجل بلوغ كأس العالم 2026.

وكان الإطار الوطني، حسين عموتة، أعلن أنه سيترك تدريب المنتخب الأردني لكرة القدم بعد 3 أو 4 أشهر، إثر قيادته المفاجئة إلى وصافة كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه، وذلك لأسباب عائلية.

ونفى مساعده هشام الإدريسي هذه الأخبار، في تصريحات لقناة "العربية"، اليوم الاثنين، قائلا: "تفاجأت بالأحاديث، قبل ساعة كنت في اجتماع فني مع عموتة، وضعنا برنامج المباراتين المقبلتين، وسنعود إلى الأردن نهاية الأسبوع ، وكل الأحاديث عارية من الصحة، سنعمل على بذل جهود أكبر من أجل التأهل إلى كأس العالم 2026.

وردا على إمكانية انضمامهم إلى الطاقم الفني الخاص بوليد الركراكي، مدرب منتخب المغرب، ذكر الإدريسي: لدينا عقدا مع الأردن لمدة 3 سنوات، لا أحد من طاقمنا المساعد لحسين عموتة سينضم إلى الركراكي.

وحقق الأردن بداية متوسطة في تصفيات مونديال 2026، إذ عادل مضيفته طاجيكستان في الوقت القاتل بهدف لمثله، قبل أن يخسر على أرضه أمام السعودية بثنائية نظيفة، وسيواجه باكستان ذهاباً وإيابا في مارس، ثم طاجيكستان والسعودية في يونيو.

وكان الإطار الوطني الحسين عموتة، مدرب المنتخب الأردني حسم قرار نهاية رحلته مع النشامى بعد ثلاثة أشهر من الآن، رغم بلوغ نهائي كأس آسيا والهزيمة من مستضيف البطولة، المنتخب القطري، في المشهد الختامي.

وقال عموتة في تصريحات إعلامية: "أملك عقدا لا زال ساريا رفقة المنتخب الأردني، صرحت بعد نهائي كأس آسيا أنه لديّ ظروف عائلية صعبة في المغرب، وبدأت أناقش مسألة رحيلي، قررت فعلا الرحيل عن منتخب الأردن وليس الآن، بل بعد فترى قصيرة تصل إلى 3 أشهر، وذلك لأنني أواجه بعض الإكراهات التي تفرض تواجدي مع العائلة في المغرب".

من جهته، كان مروان جمعة، نائب رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم قد صرح لقناة المملكة قائلا: "لدينا عقد واضح مع المدرب عموتة، وبإذن الله سنستمر سويا في إكمال المسيرة"، نعمل كمنظومة متكاملة، عموتة لعب دوراً واضحاً وكبيراُ وله تأثير على اللاعبين".

ورغم أن المنتخب الأردني خسر اللقب أمام منتخب قطر في المباراة النهائية بثلاثة أهداف لهدف واحد، نال المدرب الحسين عموتة الاستحسانَ والتقدير، بعد العمل الكبير الذي قام به منذ تعيينه مدرباً لمنتخب النشامى في يوليوز الماضي، علماً أنه تعرض للعديد من انتقادات الجماهير الأردنية والمحللين، بعد هزائم قاسية في المباريات الودية، بخاصة ضد النرويج واليابان.

ويقضي المدرب الحسين عموتة إجازة قصيرة حاليا في المغرب رفقة طاقمه المساعد، بعد إنجاز كأس آسيا، قبل العودة إلى الأردن للشروع في الاستعدادات لمباراتي باكستان، لحساب التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2026.

ويمتلك الحسين عموتة، البالغ من العمر 55 سنة، سجلاً تدريبياً مميزا، بعدما حقق العديد من الألقاب مع مختلف الأندية التي أشرف على تدريبها، ولعل أبرزها دوري أبطال أفريقيا مع الوداد الرياضي، وكأس الاتحاد الأفريقي برفقة الفتح الرياضي، ولقب الدوري المحلي مع الجيش، إضافة إلى ألقاب محلية وآسيوية برفقة السد القطري، كما فاز مع المنتخب المغربي للمحليين بلقب بطولة كأس أفريقيا في 2021 في الكاميرون.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ميشنيفيتش: الجيش الملكي فريق كبير وسنلعب الموسم المقبل للفوز بكل مباراة

“مازال متأثرا بالإقالة”.. خليلوزيتش يرفض الحديث عن المنتخب المغربي وحكيم زياش

اتحاد طنجة لكرة اليد يحقق الصعود للقسم الوطني الأول