الانتصار والانتظار.. الوداد يواجه شبح الإقصاء من “الأبطال” وعينه على هدية من دار السلام

02 مارس 2024 - 11:00

سيكون الملعب الكبير بمدينة مراكش بداية من الساعة الخامسة من مساء اليوم مسرحا لامتحان قاري لفريق الوداد الرياضي أمام أسيك ميموزا الإيفواري، لحساب الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا.

ويخوض الفريق الأحمر المباراة بشعار الانتصار وانتظار الانتصار وانتظار هدية من ملعب دار السلام بتنزانيا، الذي يحتضن لقاء سيمبا التنزاني وجوانينغ غالاكسي، لانتزاع تذكرة العبور للدور ربع النهائي.

ولتفادي الإقصاء من دور المجموعات لأول مرة منذ سنوات، سيكون الوداد الرياضي في حاجة إلى الفوز في مواجهته أمام سيك ميموزا متصدر المجموعة الثانية والمتأهل سلفا، وانتظار تعثر فريق سيمبا التنزاني أمام فريق جوانينغ غالاكسي البوتسواني. وفي حالة التعادل، سيكون بحاجة إلى فوز غالاكسي على مضيفه سيمبا.

وتحتل كتيبة التونسي، فوزي البنزرتي، المركز الثالث خلف سيمبا التانزاني بست نقاط لكليهما مع أفضلية للفريق التنزاني في المواجهتين المباشرتين، خلف متصدر المجموعة، أسيك ميموزا، الذي حصد 11 نقطة، فيما يأتي جوانينغ رابعا بأربع نقاط.

وتهرف تشكيلة الفريق الودادي عودة ثلاثة لاعبين غابوا عن اللقاء الأخير ضد جوانينغ إلى قائمته الرئيسية، وهم الظهير إلياس الشتي، والجناح حمدو الهوني، والمدافع جمال حركاس، فيما سيحرم الوداد من خدمات حارسه يوسف مطيع بداعي الإيقاف.

وقال البنزرتي غداة الفوز في المباراة السابقة “سنتشبث بحظوظنا إلى غاية الدقيقة الأخيرة”. وستكون المواجهة محتدمة أيضا في دار السلام، حيث إن سيمبا يحتاج إلى الفوز لضمان تأهله بغض النظر عن نتيجة الوداد، بينما يحتاج غالاكسي إلى الفوز مقابل خسارة الوداد لانتزاع التأهل.

وقال المسؤول الإعلامي للفريق التنزاني أحمد علي في مؤتمر صحفي “ليس لدينا أي ضغط لتسجيل الكثير من الأهداف، يكفينا هدف واحد فقط، وحتى إذا سجل الوداد هدفين سينتهي مشواره هناك”. وأضاف “نعلم جميعا ما سيكون عليه الوضع إذا لم نحضر للمباراة أمام جوانينغ الآن، علينا الاستعداد جيدا لتلك الحرب”.

واختار “الكاف” طاقما تحكيميا موريتانيا لإدارة هذه المباراة، حيث سيقود الحكم عبد العزيز محمد بوه اللقاء بمساعدة مواطنيه حمد الدين ديبا ويوسيف محمد.

وحسمت ستة أندية تأهلها إلى دور الثمانية، هي ماميلودي صنداونز الجنوبي أفريقي ومازيمبي الكونغولي الديمقراطي عن المجموعة الأولى، وأسيك ميموزا العاجي عن الثانية، وبيترو دي لواندا الأنغولي عن الثالثة، والأهلي المصري حامل اللقب ويانغ أفريكانز التنزاني عن الرابعة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

“مازال متأثرا بالإقالة”.. خليلوزيتش يرفض الحديث عن المنتخب المغربي وحكيم زياش

اتحاد طنجة لكرة اليد يحقق الصعود للقسم الأوطني الأول

الرجاء يتوصل إلى اتفاق نهائي لضم التونسي هاني عمامو