لقجع: أعامل جميع الأندية المغربية على قدم المساواة.. وهذه إمكانية ترشحي لرئاسة “الكاف”

04 مايو 2024 - 11:00

أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوز لقجع، أنه يعامل جميع الأندية المغربية على قدم المساواة ولا يفضل فريقا على آخر، مشددا على أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في حاجة لإعادة النظر بشكل شمولي في منافاساته سواء خاصة على صعيد الأندية.

وقال لقجع، في حوار مع قناة "أون تايم" المصرية: "تعاملي مع الفرق المغربية على المستوى المؤسساتي وعلاقتي بالأحداث الكروية يتم بشكل محايد وعلى قدم المساواة، ولا أفضل أي فريق على آخر، وفريقا الوداد والرجاء ليسا في حاجة لمساعدة رئيس الجامعة فتاريخهما أكبر مما قدم يقدمه لهما أي شخص".

وبخصوص علاقته فريق نهضة بركان، قال: "نهضة بركان تمكن من الفوز بكأس الكونفدرالية والسوبر الإفريقي وكأس العرش لأكثر من مرة، وعلاقتي بالفريق البركاني هي علاقة أي شخص على الكرة الأرضية بالمدن التي ولدوا وترعرعوا فيها، وهي علاقة تفوق الجانب الكروي للجانب الإنساني والتاريخي، ولعبت في الفئات العمرية لهذا النادي، هي علاقة حب ونشأة وأجد وجداني وهويتي رفقة فريق نهضة بركان".

ومن جهة أخرى، أكد فوزي لقجع أن المنتخب المغربي هو الأفضل في القارة الإفريقية وأن الناخب الوطني، وليد الركراكي، هو أفضل مدرب بإفريقيا، معتبرا أن الأهلي أفضل فريق في أفريقيا، وبسؤاله عن هل الزمالك المرشح الأول للفوز بالكونفدرالية؟، رد فوزي لقجع، قائلًا: "الزمالك من بين المرشحين للفوز باللقب".

إلى ذلك، أكد فوزي لقجع أن الحضور العربي داخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قوي، وهو ما يعبر عنه العديد من الأحداث والتفاصيل في إدارة الكرة الأفريقية.

وعن ترشحه يوما ما ضد هاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم لرئاسة الاتحاد الأفريقي قال لقجع: "لن أترشح ضد هاني أبوريدة في أي منصب مهما كان، فهو أخ بالنسبة لي وصداقتي وعلاقتي معه تتجاوز أي اعتبار".

وحول موعد تولي مسؤول عربي رئاسة الكاف قال لقجع: الحضور العربي سواء في تنظيم البطولات مثل استضافة المغرب لبطولة كأس العالم 2030، وكذلك الحضور في استضافة كافة البطولات الكبرى على صعيد الأندية والمنتخبات هو حضور رائع وقوي ومؤثر يرد على أي حديث يخص دور الشخصيات العربية".

وتابع: الحضور العربي أيضا مؤثر في وجود مقر "الكاف" في مصر وأيضا في الشخصيات المتواجدة على صعيد الإدارات التنفيذية الكبرى في الاتحاد الأفريقي، مشددا على أن الاتحاد الأفريقي يحتاج إلى لم الشمل والعمل في مجموعة واحدة والسعي فقط وراء فرض الاستقرار على الكاف.

وعن إمكانية رئاسته الكاف مستقبلا قال لقجع: طموح المستقبل يجب أن نراجع خلاله مسار تاريخ علاقتي بكرة القدم، ودائما علاقتي بالكرة حب وشغف، وساعدني مساري الإداري في ضخ دماء جديدة في شريان الكرة المغربية والأفريقية، من أجل بلورة الطموحات المشتركة، وسأكون دائما في هذا المسار ولا أحد يعلم ماذا يحدث.

وأضاف: "الكاف عرفت استقرارا دام تقريبا 29 سنة في عهد عيسى حياتو و أعتقد أن الأمور استمرت لوقت أطول من اللازم، حتى أن منظومة الكاف لم تفرز القدرة على مواكبة التطورات التي كانت تحدث عالميا على مستوى تطوير كرة القدم وكان لا بد من التغيير".

مشروع مليار دولار وطموحه لإفريقيا

من حهة أخرى، كشف فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية للفيفا والمكتب التنفيذية النقابية للكاف، عن حقيقة تعرض الكاف لأزمة مالية ضخمة رغم الدعم المعنوي المقدم لتزكية باتريس موتسيبي رئيس الاتحاد الإفريقي في الانتخابات الأخيرة لإحداث التغيير المالي الضخم.

وقال فوزي لقجع: " هدفنا الوحيد في الاتحاد الأفريقي لكرة القدمهو تطوير الكرة الإفريقية وتحسين الجانب المالي بها والكرة الإفريقية في حاجة لتطوير شامل يتصدرها البنية التحتية".

وتابع: "كرة القدم الإفريقية تخسر الكثير في مجال التسويق وأيضا في المواهب التي تهاجر إلى أوروبا ولهذا تطوير البنية التحتية المطلوبة لتطوير المسابقات علي صعيد المنتخبات أو الأندية هي شيء أساسي وهذا هو البرنامج الذي تم طرحه".

وأضاف: "لدينا الآن مشروعا جاهزا للحصول على مليار دولار لاستثمارها بصورة عاجلة داخل القارة السمراء خاصة في البلدان التي تعاني من النقص في البنية التحتية حتى نوفر لكل المنتخبات والأندية أن تلعب في ظروف مريحة تتيح التسويق وتتيح الاحتفاظ بالمواهب وكذلك الاستفادة من القيمة المضافة المطلوبة للكرة الإفريقية".

وطالب فوزي لقجع الكاف بإعادة النظر في كافة بطولاته خلال الفترة المقبلة بشكل شامل وكامل من أجل تطوير هذا الملف في أسرع وقت لمواكبة التطورات ومنها على سبيل المثال ما طرحه هو نفسه في اجتماع تنفيذية الكاف عن كيفية تطوير بطولات الكاف للمنتخبات تحت 17 عاما للمشاركة في بطولات كأس العالم وكذلك بطولات ألعاب الصالات للمنتخبات.

وشدد فوزي لقجع هلى أن بطولات الأندية تحتاج إلى إعادة نظر شاملة من أجل إعادة ضخ مكاسب مالية واستثمار حقيقي لها تدر ما يزيد عن 3 أضعاف ما تكسبه بطولات الأندية حاليا للمساهمة في تطوير البنية التحتية واستكمال مشروع تطوير الكاف مشيرا إلى أن طموحاته أكبر من الواقع الحالي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

المنتخب الفرنسي يفتتح مساره في اليورو بفوز صعب على النمسا

يورو 2024.. سلوفاكيا تحقق انتصار ثمين على بلجيكا

الفوتسال.. المنتخب النسوي يجدد الفوز على جرينلاند