اختبارات قوية للعرب في التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2026

05 يونيو 2024 - 05:00

تخوض المنتخبات العربية اختبارات قوية في الجولة الثالثة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2026، والتي تنطلق منافساتها اليوم الأربعاء. وتتجه أنظار عشاق الكرة العربية إلى متابعة منتخبات القارة السمراء في الطريق إلى مونديال 2026 الذي يقام في ضيافة الولايات المتحدة والمكسيك وكندا.

ويتطلع منتخب تونس إلى تعزيز صدارة المجموعة الثامنة في مواجهة غينيا الاستوائية بينما يلعب منتخب ناميبيا ضد ليبيريا، ويلتقي أيضا منتخب مالاوي مع ساوتاومي.

ويتطلع نسور قرطاج أصحاب الصدارة برصيد 6 نقاط إلى تحقيق الفوز على حساب غينيا الاستوائية صاحبة الوصافة بالرصيد ذاته، والوصول إلى النقطة التاسعة.

ويأتي منتخب ناميبيا ثالثا برصيد 3 نقاط، بالتساوي مع ليبيريا صاحبة الترتيب الرابع.

ويطمع منتخب المغرب في تحقيق فوز مريح على ضيفه زامبيا مساء الجمعة، في مواجهة لن تكون سهلة لأسود الأطلس رغم التفوق في آخر لقاء ضد “الرصاصات النحاسية” بهدف دون رد في أمم أفريقيا.

ويتصدر الأسود المجموعة الخامسة برصيد 3 نقاط من جولة واحدة، ويعول المدرب وليد الركراكي على كتيبة من النجوم على رأسهم أشرف حكيمي والحارس ياسين بونو وأيوب الكعبي.

ويلعب في المجموعة ذاتها منتخب النيجر ضد الكونغو، بينما تقام في المجموعة السادسة 3 مواجهات تجمع بين كوت ديفوار والغابون، كما تلعب سيشيل ضد جامبيا، وتلتقي كينيا مع بوروندي.

وتتساوى زامبيا والنيجر وتنزانيا (الثاني والثالث والرابع على الترتيب) مع المغرب بـ3 نقاط لكل منتخب، فيما تأتي الكونغو في المركز الخامس من دون نقاط.

ويبحث منتخب الجزائر عن تعزيز صدارة المجموعة السابعة، بعدما جمع 6 نقاط، حين يستضيف غينيا غدا الخميس في أول مواجهة رسمية تحت قيادة المدرب الجديد فلاديمير بيتكوفيتش.

وتصدرت المشهد في المنتخب الجزائري التغييرات الواسعة التي أقدم عليها بيتكوفيتش بعدما استبعد رياض محرز وإسلام سليماني وسفيان فيغولي واستعان ببعض العناصر التي تملك الخبرات مثل نبيل بن طالب وبغداد بونجاح مع عودة سعيد بن رحمة.

وتتساوى بوتسوانا وغينيا وأوغندا وموزنبيق (أصحاب المراكز من الثاني إلى الرابع) برصيد 3 نقاط، فيما يأتي منتخب الصومال سادسا من دون رصيد.

حقبة جديدة

يستهل منتخب مصر لكرة القدم حقبة جديدة تحت قيادة أسطورته السابق حسام حسن، حين يواجه بوركينا فاسو الخميس على ملعب القاهرة في الجولة الثالثة للمجموعة الأولى من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026.

وعُيّن حسن مدربا للمنتخب المصري في فبراير الماضي عقب خروج الفراعنة من دور الستة عشر لكأس الأمم الأفريقية بكوت ديفوار وإقالة البرتغالي روي فيتوريا.

وستكون مباراة بوركينا فاسو الاختبار الرسمي الأول لنجم الكرة المصرية السابق، بعدما خاض مباراتين وديتين في مارس الماضي، فاز في الأولى على نيوزيلندا بهدف قبل الخسارة من كرواتيا 2 – 4. ويُعتبر حسام حسن (57 عاما) الهداف التاريخي لمنتخب مصر، حيث سجّل 68 هدفا في 176 مباراة دولية مثّل فيها الفراعنة بين عامي 1985 و2006.

ويأمل حسن الذي سجّل هدف تأهل مصر إلى كأس العالم 1990 بإيطاليا أن يقود المنتخب مرّة أخرى إلى المونديال كمدرّب هذه المرة. وغابت مصر عن النسخة الأخيرة من كأس العالم بقطر 2022 بعد مشاركتها الثالثة والأخيرة في روسيا 2018.

وقال إبراهيم حسن، توأم حسام ومدير المنتخب المصري، لوكالة فرانس برس “هدفنا هو تحقيق الفوز ولا شيء آخر. نسعى لحسم التأهل لكأس العالم مبكرا، ومواجهتا بوركينا فاسو وغينيا بيساو خطوة مهمة على هذا الطريق”.

وسيستقبل الفراعنة بوركينا فاسو في القاهرة الخميس، قبل مواجهة غينيا بيساو في ملعبها بعد مباراة القاهرة بأربعة أيام ضمن المجموعة التي تتصدّرها مصر بست نقاط من فوزين على جيبوتي (6 – 0) وسيراليون (2 – 0).

المجموعة الثانية ستشهد مواجهة عربية خالصة بين موريتانيا والسودان، بينما ستلعب السنغال مباراة صعبة ضد الكونغو الديمقراطية

ويملك منتخبا بوركينا فاسو وغينيا بيساو 4 نقاط لكل منهما، وتتبعهما سيراليون وإثيوبيا بنقطة واحدة، فيما تتذيل جيبوتي المجموعة بلا نقاط.

ويتأهل بطل كل مجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم فيما قد يملك الوصيف فرصة ثانية عبر خوض ملحق. وأضاف إبراهيم حسن “جماهير الكرة المصرية تعيش حالة من السعادة بسبب انتصارات الأهلي والزمالك القارية، وهذه السعادة لن تكتمل إلا بتأهل المنتخب إلى كأس العالم، وهذا ما سنحققه بدعم الجماهير”.

وتوج الأهلي الشهر الماضي بدوري أبطال أفريقيا للمرة الثانية عشرة في تاريخه، فيما فاز الزمالك بكأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية) للمرة الثانية، ليهيمن قطبا الكرة المصرية على بطولتي الأندية في القارة.

وتضم قائمة الفراعنة ثلاثة لاعبين من الزمالك مقابل 11 لاعبا من الأهلي، كان آخرهم عمر كمال عبدالواحد الذي تم استدعاؤه في اللحظات الأخيرة ليحل بديلا عن أحمد فتوح ظهير الزمالك الذي أصيب في التدريبات.

وعاد نجم ليفربول الإنجليزي وقائد المنتخب محمد صلاح إلى تشكيلة الفراعنة بعدما غاب عن معسكر مارس الماضي، لعدم تعافيه من الإصابة التي لحقت به في كأس الأمم الأفريقية.

وتشكل عودة صلاح دفعة فنية ومعنوية كبيرة قبل مواجهتي بوركينا فاسو وغينيا بيساو.

مواجهة عربية

المنتخب الليبي يطمع في تحقيق الفوز على حساب موريشيوس من أجل تعزيز موقعه بالمجموعة في المركز الثالث

ستشهد المجموعة الثانية مواجهة عربية خالصة غدا الخميس بين منتخب موريتانيا وضيفه السودان، بينما ستلعب السنغال مباراة صعبة ضد الكونغو الديمقراطية، وستلتقي توغو مع جنوب السودان.

وحصد منتخب السودان 4 نقاط في الجولتين الأوليين متساويا مع السنغال صاحبة الصدارة، بينما اكتفت موريتانيا بنقطة وحيدة في المركز الخامس.

وتبدو المواجهة مشتعلة بين المنتخبين، خصوصا أن موريتانيا فازت مرتين على السودان بالنتيجة نفسها 3 – 0 في تصفيات كأس الأمم الأفريقية الأخيرة.

وسيستضيف منتخب ليبيا غدا الخميس موريشيوس ضمن منافسات المجموعة الرابعة، التي ستشهد مواجهة بين الكاميرون وكاب فيردي السبت المقبل، كما سيلعب منتخب أنغولا ضد إي سواتيني.

وفي المجموعة الثالثة ستقام مواجهة من العيار الثقيل بين نيجيريا وجنوب أفريقيا، كما سيلعب منتخب بنين ضد رواندا وسيلتقي زيمبابوي ضيفه ليسوتو.

ويطمع المنتخب الليبي في تحقيق الفوز على حساب موريشيوس من أجل تعزيز موقعه بالمجموعة في المركز الثالث بفارق الأهداف عن الكاميرون وكاب فيردي برصيد 4 نقاط، فيما يحتل منتخب موريشيوس المركز الخامس برصيد نقطة واحدة، ويأتي خلفه إي سواتيني من دون نقاط.

وستشهد المجموعة التاسعة مواجهة قوية بين منتخبي مالي وغانا، بينما سيلعب منتخب أفريقيا الوسطى ضد تشاد، كما ستخرج جزر القمر لمواجهة مدغشقر.

ويتصدر منتخب جزر القمر الترتيب برصيد 6 نقاط، فيما يأتي في الوصافة منتخب مالي بـ4 نقاط، وتحتل مدغشقر المركز الثالث بـ3 نقاط بالتساوي مع غانا صاحبة المركز الرابع.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

مدير نادي سوتشي الروسي يقرب عطية الله من الدوري الإيراني

بعد تألقه في اليورو.. يامال يتصدر قائمة أغلى لاعبي برشلونة (صورة)

“بيت المغرب”.. المملكة تبصم على حضور قوي في منطقة المشجعين بأولمبياد باريس