الوداد يواصل تحضيراته لانتخاب رئيس جديد وبرلمان الفريق يدعو لـ”الوحدة والتلاحم”

24 يونيو 2024 - 05:00

يواصل نادي الوداد الرياضي تحضيراته لعقد جمعه العام في 3 يوليوز المقبل، والذي سيعرف انتخاب رئيس جديد خلفا لعبد المجيد البرناكي، في وقت دعا فيه منخرطو الفريق الأحمر إلى الوحدة والتلاحم.

ويأتي الجمع العام للفريق الأحمر على ضوء مجموعة من الخلافات والانقاسامات الداخلية، آخرها تقديم مصطفى الملوكي، رئيس فرع كرة القدم النسوية بفريق الوداد الرياضي استقالته من المكتب المديري للفريق الأحمر.

وتتنافس 5 أسماء على رئاسة النادي الأحمر في الوقت الذي سيكون البرلماني، هشام آيت منا، والرئيس السابق لشباب المحمدية المرشح الأوفر حظا والاسم الأكثر بروزا لتولي زمام تسيير النادي، حيث يعتبر المرشح الوحيد الذي قدم، في خرجة إعلامية، مجموعة من الوعود لإعادة الوداد لمكانته وتجاوز إخفاقات الموسم الماضي.

كما قال آيت منا، في التدوينة التي أعلن من خلالها عن ترشحه: "أعدكم أنني سأبذل قصارى جهدي لأجعل من الوداد الرياضي نادياً بمواصفات عالمية، وينافس على كل الواجهات، وطنياً وقارياً وعالمياً"،  "أعدكم أنني سأبذل قصارى جهدي لأجعل من الوداد الرياضي نادياً بمواصفات عالمية، وينافس على كل الواجهات، وطنياً وقارياً وعالمياً".

وعاش فريق الوداد الرياضي موسماً صعباً بعد خروجه من مجموعات دوري أبطال إفريقيا واحتلاله المركز الخامس في البطولة الاحترافية وإقصائه من كأس العرش، حيث سيغيب للمرة الأولى منذ أزيد من 10 سنوات عن المسابقات القارية الموسم المقبل.

ويثير عقد نادي الوداد الرياضي جمعه العام العادي وتحويله لجمع عام استثنائي في 3 يوليوز المقبل، مع انتخاب مكتب مديري جديد، سجالا قانوني حول مدى احترام النادي الأحمر للنظام الأساسي للجمعيات الرياضية.

وفي هذا الصدد، أكد الباحث في القانون الرياضي، مصطفى يخلف، في تصريح سابق لجريدة "العمق" أن "الإخبار الذي أعلن الوداد بموجبه فتح باب التشريحات يتضمن سوء فهم لاختصاصات الجمع العام العادي والجمع العام غير العادي، فالأول يمكن بمقتضاه المصادقة على مجموعة من الأمور بيما فيها الميزانية والتداول في البرنامج السنوي التوقعي وتحديد السياسة العامة للجمعية والتداول في التقريرين المالي والأدبي وانتخاب رئيس المكتب المديري وأعضائه".

كما أن الجمع العام العادي، حسب يخلف، هو المخول له أن ينظم عملية الانتخاب ولا يمكن أن نقوم بذلك في جمع عام غير عادي، وفق تعبيره، كما أن توقيت الجمع العام العادي يتناقض مع المادة 18 من القانون المحدث للجمعيات الرياضية النموذجية.

وذكر المتحدث ذاته بأن المادة 18 تنص على ضرورة عقد الجمع العام العادي 30 يوما على الأقل قبل انطلاق الموسم الرياضي، وهو الأمر الذي لم يحترم في الإخبار الذي نشره الوداد الرياضي، حسب المتحدث ذاته، معتبرا أن بلاغ الوداد "يفتقر للوضوح والشفافية والاطمئنان".

طلبات الترشيح واستقالة اللجنة المكلفة

وأعلنت إدارة الوداد الرياضي، عن قبول جميع طلبات الترشح لرئاسة الفريق الأحمر، خلفا لعبد المجيد البرناكي، وذلك بعد أن "تعذر على اللجنة المختصة دراسة جميع ملفات المترشحين للرئاسة، ليقرر رئيس المكتب المديري لنادي الوداد الرياضي، عبد المجيد البرناكي، مبدئيا، قبول جميع الطلبات المقدمة في الآجال المعلنة سابقا، مع إحالة البت النهائي في الترشيحات إلى الجمع العام المقبل، باعتباره أعلى هيئة تقريرية لنادي الوداد الرياضي متعدد الأنشطة".

من جهتها، قررت اللجنة المكلفة بدراسة طلبات الترشيح لرئاسة نادي الوداد الرياضي لكرة القدم، الإنسحاب لاستحالة تنفيذ المهام الموكولة لها، وقالت اللجنة المذكورة في بلاغ لها، أن هذا القرار جاء بعد غياب الوثائق التي طلبتها من المكتب المديري، والمتمثلة في القانون الأساسي لنادي الوداد الرياضي والنظام الداخلي لجمعية الوداد، ولائحة المنخرطين الحالية، ولائحة جميع المنخرطين وطلبات الترشيح لرئاسة النادي.

إلى ذلك، أكد بلاغ لهيئة منخرطي الوداد الرياضي أن "منخرطي الفريق الأحمر عقدوا اجتماعاً هاماً للتحضير للجمع العام المقبل، حي أكد جميع المنخرطين خلال هذا الاجتماع على وحدتهم وتلاحمهم من أجل المصلحة العليا لنادي الوداد الرياضي”.

وأضاف المصدر ذاته: "تناول النقاش بعمق البروفايلات المناسبة لرئيس النادي المقبل وأعضاء مكتبه، وتم الاتفاق على أن جميع المنخرطين هم رهن إشارة المترشحين لتقديم مشاريعهم في الأيام القليلة القادمة".

وختم: "كما نؤكد على ضرورة التعاون والعمل الجماعي لتحقيق أهداف النادي بجميع فروعه والارتقاء به نحو مزيد من النجاحات، وفي الأخير تنفي مؤسسة المنخرط كل الإشاعات حول تعيين بعض الأعضاء في مناصب داخل المؤسسة".

وكان فريق الوداد الرياضي لكرة القدم، قد أغلق، قبل أيام، باب الترشيحات لرئاسة النادي، خلفا للرئيس الحالي عبد المجيد البرناكي، حيث سيتنافس على رئاسة النادي الأحمر في الجمع العام المقبل 5 أسماء، حيث كشفت إدارة الفريق الأحمر، في بلاغ رسمي، عن توصلها بخمسة ترشيحات، ويتعلق الأمر بكل من هشام أيت منا وأنس كورامي، الناسك كارم، عطيل توزر، وسعد الله ياسين.

ويستعد نادي الوداد الرياضي لعقد جمعه العام العادي وتحويله لجمع عام استثنائي في 3 يوليوز المقبل، مع انتخاب مكتب مديري جديد، وسط سجال قانوني حول مدى احترام النادي الأحمر والبرلماني، هشام آيت منا، الذي أعلن ترشحه للرئاسة، للنظام الأساسي للجمعيات الرياضية.

ويتضمن جدول أعمال الجمع العام العادي، المصادقة على لائحة المنخرطين، وتقديم ومناقشة التقريرين الأدبي والمالي لموسم 2023/2024، ثم الانتقال إلى جمع عامل استثنائي لانتخاب رئيس جديد.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

غلطة سراي يدرس التخلي عنه.. زياش: أمي حبيبتي الأزلية والمعنى الحقيقي للحياة

ما هي أبرز الأرقام القياسية المحطمة في “يورو 2024” ؟

الشماخ: أتطلع إلى العودة للملاعب من بوابة التدريب.. وبدايتي في المغرب أمر ممكن