السلامي: إسمي كان مطروحا على الأردن قبل عموتة.. وأسعى لقيادة “النشامى” للمونديال

26 يونيو 2024 - 12:30

أكد الإطار الوطني، جمال السلامي، المدرب الجديد للمنتخب الأردني أن اسمه كان مطروحا" لتدريب منتخب "النشامى" قبل الحسين عموتة، مشيرا إلى رغبته في قيادة الأردن للتأهل لمونديال 2026.

وقال السلامي، في ندوة تقديمه كمدرب جديد للأردن، صباح الأربعاء: "إسمي كان مطروحاً قبل مجيء الحسين عموتة ولكن كانت لدي ظروف خاصة، الآن لدي استعداد والطموح والطاقة للمساهمة في إنجاح المشروع الحالي".

وفي رد حول علاقته بالمدرب السابق الحسين عموتة، قال سلامي: "الحسين عموتة أخ وصديقي لي. نتبادل المعلومات ونتشارك خبراتنا. أتابع المنتخب الأردني منذ مباراة النرويج الماضية، وكنا على تواصل دائم مع عموتة وجهازه المعاون".

وقال المدرب المغربي سلامي: "سعيد بالتواجد في الأردن، وممتن لاختياري من قبل الاتحاد الأردني لكرة القدم لقيادة المنتخب الوطني وتحقيق تطلعات وطموحات الجماهير الأردنية".

وأكد جمال سلامي أنه يعرف جيداً قدرات المنتخب واللاعبين: "المرحلة السابقة كانت مهمة لبناء المشروع وما تحقق في كأس آسيا كانت مرحلة مهمة.. أعرف قدرات المنتخب جيداً، ولدينا برامج لاعداد المنتخب ولدينا رؤية واضحة".

وأعرب سلامي عن رغبته الكبيرة في العمل مع المنتخب الأردني قائلا: "سألتقي اللاعبين غداً وأخبرهم عن البرنامج الذي وضعناه من أجل المرحلة المقبلة".

وأضاف: "الأردن يمتلك جيلاً مميزاً وهذا ما شجعني على قبول هذه المهمة.. كما أن شغف الجمهور أصبح أكبر بعد إنجاز كأس آسيا. الجماهير أصبحت تُتابع تدريبات المنتخب الوطني وهذا شيء إيجابي".

وبخصوص المرحلة الأخيرة من تصفيات كأس العالم، قال السلامي: "جميع المباريات يجب أن نأخذها كمباراة نهائية في التصفيات المقبلة، ننتظر القرعة يوم غد.. المنتخب الأردني أصبح يُحسب له حسابات كثيرة من المنتخبات الأخرى ونسعى لبلوغ مونديال 2026".

كما أكد المدرب الجديد لمنتخب النشامى أنه سيستدعي عدة لاعبين للمعسكر المقبل، مؤكدا أن "المعسكر المقبل سيضم مجموعة جيدة من اللاعبين الذين لم يحصلوا على فرص كبيرة في الفترة الماضية وذلك من أجل إعداد منتخب رديف سيضم مدربين أردنيين".

كما تطرَّق المدرب الجديد للمنتخب الأردني إلى برنامج المرحلة المقبلة قائلا: "لدينا تصور واضح لبرنامج العمل. المنتخب الأردني باتت لديه متابعة كبيرة في المرحلة السابقة، وأهم عمل في المرحلة المقبلة هو إعداد وتجهيز البدائل".

وتابع: "نخطط لإقامة معسكر للوقوف على مستوى اللاعبين الاحتياطيين والمحليين، ناهيك عن الاستفادة من قدرات منتخب تحت 23 عاماً".

وأعلن الاتحاد الأردني لكرة القدم، السبت الماضي، عن موافقته على طلب الإطار الوطني، الحسين عموتة، بمغادرة تدريب "النشامى" لأسباب شخصية، مقررا تعيين المدرب المغربي جمال سلامي مديراً فنياً جديداً للمنتخب الأردني الأول، لقيادة النشامى في الاستحقاقات المقبلة وفي مقدمتها خوض الدور الحاسم لتصفيات كأس العالم 2026 والتي تبدأ اعتبارا من شتنبر المقبل، ونهائيات كأس آسيا التي تقام في السعودية مطلع العام 2027.

‎يذكر أن سلامي يتمتع بسيرة تدريبية مميزة على مستوى الأندية والمنتخبات، وحقق العديد من الإنجازات وأبرزها لقب بطولة أفريقيا للمحللين مع المنتخب المغربي، ولقب الدوري المغربي مع نادي الرجاء، بالإضافة الى فوزه بلقب أفضل مدرب في الدوري المغربي ثلاث مرات، كما كان سلامي أحد نجوم المنتخب المغربي المشارك في نهائيات كاس العالم 1998.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ليون الفرنسي يغري أيوب الكعبي لخلافة لاكازيت

2250 دولارا.. أرخص تذكرة لنهائي “كوبا أمريكا 2024” بين الأرجنتين وكولومبيا

الجيش الملكي يحسم صفقة يوسف الفحلي بعقد لغاية 2027