هل تنازل “جيد” عن بعض صلاحياته في مديرية التحكيم مقابل نهائي كأس العرش؟

10 يوليو 2024 - 05:00

كشفت مصادر موثوقة لجريدة "العمق" عن كواليس تعيين الحكم الدولي السابق رضوان جيد، على رأس المديرية الوطنية للتحكيم، وذلك في "صفقة" تضمنت تنازله عن بعض صلاحياته مقابل قيادته للمباراة النهائية لكأس العرش.

وأكد مصدر الجريدة أن "الحكم المتقاعد رضوان جيد تنازل عن بعض صلاحياته بالمديرية الوطنية للتحكيم، مقابل قيادته للمباراة النهائية لكأس العرش، قبل اعتزاله، والتي جمعت بين فريق الجيش الملكي والرجاء الرياضي".

وأوضح أنه تم الاتفاق، خلال الصفقة، على أن جيد لن يتدخل بأي شكل من الأشكال في أمر تعيينات حكام المباريات، رغم تمتعه بالصلاحيات الكاملة للقيام بذلك، مقابل قيادته للمباراة النهائية لكأس العرش، مكان بشرى الكربوبي، التي كانت المرشح الأبرز لقيادة هذا النهائي، رغم إدارته لنصف نهائي نفس المسابقة.

إلى ذلك، نفى مصدر آخر صحة تلك الإدعاءات، مؤكدا أن الحكم جيد كان يعلم بقيادته لمباراتي نصف نهائي ونهائي كأس العرش، قبل برمجة اللقائين، وقبل مسألة تعيينه مديرا لجهاز التحكيم الوطني، كما أن مسألة تعيينه للمباراتين كانت نظرا لقلة حكام النخبة، بالإضافة لكون الحكم بشرى الكربوبي كانت تتواجد بجنوب أفريقيا.

مهام جديدة

يشار إلى أن الحكم الدولي رضوان جيد سيستهل  مهامه الجديدة بالإشراف على التدريب الوطني السنوي للحكام والحكام المساعدين في النخبة الأولى والثانية، وذلك في الفترة الممتدة من 15 يوليو إلى 4 أغسطس المقبلين، بمركز محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة في مدينة سلا.

وسبق أن أعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عن تعيين "جيد" مديرا للمديرية الوطنية للتحكيم، وذلك إثر إعلانه عن اعتزاله التحكيم، بعد إدارته لنهائي كأس العرش كآخر لقاء له، ضمن مسيرة حافلة قاد خلال العديد من المباريات الوطنية والدولية، بما فيها مباريات كأس الأمم الأفريقية عامي 2017 و2019.

وبدأ رضوان جيد، مسيرته كحكم كرة قدم مغربي، بعد أن ولج مدرسة التحكيم في أكادير عام 1993، وواصل تكوينه إلى غاية 1998، ليتقلد بعد ذلك مهمة قيادة مباريات الفئات السنية، قبل أن يواصل المسيرة إلى أن أصبح حكماً لمباريات القسم الأول، ثم حكماً دولياً عام 2009، كأصغر حكم مغربي يحصل على الشارة الدولية.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

مزراوي يقترب من الرحيل عن بايرن ميونيخ.. ومصير مجهول يلف مستقبله

غلطة سراي يدرس التخلي عنه.. زياش: أمي حبيبتي الأزلية والمعنى الحقيقي للحياة

ما هي أبرز الأرقام القياسية المحطمة في “يورو 2024” ؟