بنعطية يقول كل شيء عن إقصاء أسود الأطلس من “الكان”

16 يونيو 2020 - 01:43

تحسر المهدي بنعطية، عميد المنتخب الوطني المغربي، على إقصاء المجموعة من نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019، بعد الهزيمة أمام البنين لحساب دور الـ 16 الذي أقيم في ملعب السلام، أول أمس الجمعة، بحضور جماهيري بارز لعشاق وأنصار الأسود الذين تنقلوا لأرض الكنانة منذ انطلاق فعاليات المسابقة الإفريقية.

وأوضح بنعطية في تدوينة عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، صباح اليوم الأحد، بأنه يتفهم جيدا خيبة الأمل التي عاشها المشجعون المغاربة بخروج الأسود من المسابقة القارية، معترفا بأن جميع اللاعبين مروا أيضاً بأوقات عصيبة بعد هذا الإقصاء.

لاعب فريق الدحيل القطري، وواحد من الأسماء الأساسية بكتيبة هيرفي رونار، أضاف: " عشت هذا الإقصاء وأنا غير قادر على مساندة زملائي بعد الإصابة التي تعرضت لها، فهلا كان أسوء شعور في حياتي، وبالنسبة للعديد من اللاعبين من هذا الجيل ، كانت هذه هي الفرصة الأخيرة للفوز بكأس مع المغرب، لكن الحمد لله".

اللاعب السابق في صفوف يوفنتوس، أشار إلى أنه وطيلة الـ 11 التي قضاها رفقة المنتخب، تعلم منها الكثير من الأمور، واستفاد من التجارب السابقة، مشددا على أنه كان دائما سعيدا بالدفاع عن ألوان المغرب، وسيبقى دائما يدافع عنها.

وختم بنعطية تدوينته قائلا: " في الحياة، الأسد يبقى أسداً حتى عندما يصاب".

واختار الدولي المغربي مهدي بنعطية تبرير صمته بعد 48 ساعة على لقاء المغرب والبنين، إلى مقاطعته للصحافة بسبب "هراء" قيل أنه سمعه عنه وأيضا عن المنتخب، من طرف الإعلام المغربي، وهو القرار الذي غيب اللاعب حتى عن الندوات الصحفية بالبطولة القارية.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الجيش الملكي ينفصل عن المهاجم مصطفى صهد

رغم إعلان القادسية ضمه.. اتحاد طنجة: اسماعيل خافي مازال لاعبا في صفوفنا

موكوينا: لدي ذكريات جميلة مع جماهير الوداد.. ونحن الآن من العائلة الودادية