عبد الحميد: يجب أن نبقى مرفوعي الرأس.. وداكوستا: أنا آسف بعد الهدف

16 يونيو 2020 - 01:43

قال يونس عبد الحميد لاعب المنتخب المغربي إن لاعبي البنين ظلوا في مربع العمليات وهو ما عقد من مأمورية لاعبي المنتخب المغربي، كما أكد على أن اللمسة الأخيرة هي ما كان ينقص المنتخب المغربي اليوم في مباراته.

وعن أداء زميله زياش في لقاء اليوم شدد عبد الحميد أن ما حدث له اليوم يدخل في إطار كر القدم، مضيفا أنه سيظل نجم الفريق بغض النظر عما حدث ويجب أن يظل اللاعبون مرفوعي الرأس رغم خيبة الأمل الكبيرة للجماهير.

أما زميله مروان داكوستا فقد اعترف بضعف أداء المنتخب المغربي في مباراة اليوم كما أن اللاعبين قاموا بالعديد من الأخطاء التي كلفت المنتخب المغربي غاليا، وعبر عن أسفه الشديد بعد لقطة الهدف، شاكرا الجماهير التي قدمت كل ما لديها من أجل دعم ومساندة المنتخب.

وانهزم المنتخب المغربي أمام نظيره البنيني بضربات الجزاء على أرضية ملعب السلام بالعاصمة المصرية القاهرة لحساب دور ثمن نهائي كأس أمم إفريقيا لكرة القدم، بعدما أضاع كل من بوفال والنصيري ضربتي جزاء، بينما لم يضيع منتخب بنين أي ضربة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

“هروب بودريقة”.. الغلوسي يطالب بتصحيح “أخطاء قانونية” سمحت بإفلاته من العقا

المنتخب الأولمبي يسافر الأحد لمدينة سانت إتيان تمهيداً لملاقاة الأرجنتين

بعد خروجه من حسابات مارسيليا.. أوناحي على رادار السد القطري