بودريقة يوضح موقفه من تأسيس الشركة الرياضية للرجاء

30 أكتوبر 2019 - 01:50

قال الرئيس السابق لنادي الرجاء محمد بورديقة، لدي قناعة راسخة أن الشركة الرياضية هي ضرورة قانونية و حتمية للإقلاع بالتسيير الرياضي إلى مستوى متقدم يرتكز على الشفافية في التدبير و على التزامات متبادلة للأطراف المتداخلة و الوضوح البرنامجي الكافي للقطع مع محدودية الفعل الجمعوي و أن كان سقف طموحاته و تطلعاته لا محدود .

وأوضح بودريقة في تدوينة له أن المرور للشركة يقتضي فتح نقاش بين أوسع الرجاويين و المنخرطيين من أجل فهم المشروع و محاولة ملائمته لنادي من حجم الرجاء و خصوصياته و هو ما كان مغيب.

وعبر المنخرط بنادي الرجاء على تحفظه على التسريع بتمرير المشروع دون شرحه للجماهير، و في هدا الصدد قدمت ملتمسا للرؤساء السابقين للتأني و اخد الوقت الكافي لدراسة المشروع .

وأشار بودريقة أن محطة الجمع العام القادم غير قادرة موضوعيا عن استيعاب كل النقاش و كل التفاصيل حول مشروع الشركة الرياضية ، ووجب المرور بورشات و ندوات داخلية من أجل النقاش الجماعي.

وعن من يريد الاصطياد في الماء العكر، أشار الرئيس السابق لنادي الرجاء، لا مشكل لدي مع أعضاء المكتب المسير و رئيسه جواد الزيا ، أردت فقط توجيه النقاش في سكته الحقيقية دفاعا عن هوية النادي خشية من إعادة تكرار تجربة نادي اتحاد العاصمة و بيراميد المصري.

وأشار بودريقة أن هذا فقط توضيح أو بالأحرى محاولة متواضعة مني لإبداء الرأي بصفته منخرطا بنادي الرجاء الرياضي لا بصفته كرئيس سابق للنادي، في وقت كثر القيل و القال و تنامت الاتهامات لشخصي من أطراف بعض الأصوات المبحوحة و بعض الأقلام المدفوعة في ظل زوبعة النقاش الغير المؤطر و الغير المؤسس حول مشروع الشركة الرياضية.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

المنتخب المغربي يكثف استعداداته لأولمبياد باريس ويجري مباراة تدريبية

مونديال 2030.. لقجع: مراكش رقم مميز في تنظيم التظاهرات الرياضية العالمية

مارسيليا يفتح باب الرحيل في وجه أمين حارث