داري والنفاتي ضحايا “الشان”

03 فبراير 2021 - 12:30

شكل كأس أمم إفريقيا لكرة القدم، صدمة حقيقية لفريقي الوداد الرياضي ومولودية وجدة بعد إصابة الثنائي أشرف داري وأدام النفاتي بكأس أمم إفريقيا لكرة القدم.

داري الذي لم يشارك رفقة المنتخب المغربي بعدما تفاقمت إصابته أول ضحايا النسخة الحالية بعدما كان أصيب الموسم الماضي رفقة الوداد الرياضيين كما وضعت إصابة لاعب المنتخب المغربي المحلي، ادام النفاتي، فريقه مولودية وجدة في موقف حرج بعد تألقه رفقة النادي والاعتماد عليه ضمن التركيبة البشرية التي ستنقد البداية المتعثرة للفريق.

نادي مولودية وجدة، ومدربه الفرنسي بيرنارد كازوني، يترقبان تقريرا طبيا يوضح تطورات إصابة نجم الفريق والمنتخب المحلي المغربي آدم النفاتي بعدما تأكد رسميا ابتعاده عن المبارتين المتبقيتين للمحلي المغربي بالشان، الذي تحتضنه الكاميرون.

وأكد هيفتي في تصريح للموقع الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن الحالة الصحية لجميع لاعبي المنتخب المغربي جيدة، باستثناء اللاعب أدم النفاتي الذي تعرض لإصابة خلال مباراة ربع نهائي البطولة أمام زامبيا.
وأوضح هيفتي أن الفحوصات التي خضع لها اللاعب أثبتت إصابته بتمدد على مستوى الفخذ، ستغيبه لفترة تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع عن الملاعب، ما يعني غيابه عن باقي مباريات المنتخب في "الشان".

وبخصوص عودة المدافع أشرف داري للمغرب، أوضح عموتة أن التقرير الطبي للاعب، أكد للطاقم التقني أنه يحتاج لبرنامج تأهيلي خاص، مضيفا أن عودته للمغرب تصب في صالحه من أجل حماية مستقبله الكروي، مع التأكيد على ضرورة التفكير في مصلحة اللاعبين والأندية الوطنية وعدم المخاطرة بهم خلال المباريات.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

مونديال قطر.. البرتغال في اختبار حذر أمام سويسرا “قاتلة الكبار”

إنريكي أجبر لاعبيه على تنفيذ 1000 ركلة جزاء قبل المونديال

من خارج ملعب المدينة التعليمية.. الجماهير الإسبانية تتوقع هزم المغرب والتأهل لدور الربع