بعد هجرته عبر قوارب الموت.. بوخرصة يشارك في الإسبانية لرياضة التايكوندو

17 يوليو 2019 - 04:21

تناقل عدد من أصدقاء البطل المغربي أنوار بوخرصة، خبر مشاركته في البطولة الوطنية الإسبانية للأندية لرياضة التايكوندو، بعد خروجه من المغرب عبر قوارب الموت.

واختار البطل المغربي في التايكواندو، أنور بوخرصة، ابن مدينة آسفي، الهجرة السرية عبر قوارب الموت للوصول إلى إسبانيا وتحقيق أحلامه الرياضية.

وتناقل رواد المنصات الاجتماعية شريط فيديو يوثق رحلة هجرته عبر قارب خشبي، رفقة شباب آخرين، ورميه لإحدى ميداليته في البحر قائلاً بطريقة عفوية "غا ضايعة الخوت"، على حد تعبيره.

وقال أنور بوخرصة، في تصريح سابق لجريدة العمق، إن "رحلتنا عبر القارب كانت صعبة جداً، انتقلنا حوالي ثلاثين شخصاً من نواحي مدينة آسفي. لقد رأينا الموت بأعيننا، لكن الحمدلله بعد أربعة أيام وصلنا بخير إلى جزيرة "لانزاروت" التابعة لجزر الكناري".

وأضاف بوخرصة "منذ سنة 2017 وأنا أعيش الحگرة، لم يعطون قيمتي التي أعطيتها لهم، أحسست بجميع أنواع القمع لدرجة أصبحت أقول أن مساري الرياضي ذهب باطلاً".

وأردف بوخرصة، الذي ينتمي إلى عائلة رياضية معروفة، "أريد إكمال مساري الرياضي بإسبانيا الذي كنت أتمنى إكماله بالمغرب، والعمل على تكوين أبطال في التايكواندو عبر نقل تجربتي لهم".

وبدأ أنور بوخرصة، وصيف بطل المغرب في التايكواندو، مشواره مع جمعية نجوم العالم الرياضي عام 1997، ولعب لصالح جمعية المركزي بآسفي، كما شارك في بطولات وطنية ودولية.

وترك بوخرصة رياضة التايكواندو عام 2017 بعد إقصائه من المشاركة في كأس الاتحاد الدولي للتايكواندو بأگادير.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بنسعيد: القنوات العمومية ستشهد تحولا حقيقيا لمواكبة “الكان” والمونديال

واجو لـ”العمق”: إمكانية عودتي للوداد غير واردة وأعمل على إعداد أبطال لأولمبياد باريس

“الفيفا”: مواهب الخارج وأكاديمية محمد السادس ولقجع أهم أسباب ثورة الكرة المغربية