الأوضاع الأمنية غير المستقرة تهدد إجراء مواجهة غينيا والمنتخب المغربي

05 سبتمبر 2021 - 02:00

دوى صوت إطلاق نار كثيف من أسلحة رشاشة وسط العاصمة الغينية، صباح اليوم الأحد، وقد شوهد عدد كبير من الجنود في الشوارع، فيما لم يرد أي تفسير بعد للتوتر المفاجئ وسط كوناكري حيث مقر الرئاسة ومؤسسات الدولة ومكاتب تجارية، في حين التزمت السلطات الصمت حتى الآن.

ويأتي توتر الأوضاع الأمنية بغينيا على بعد ساعات قليلة من مواجهة المنتخب المغربي أمام نظيره الغيني بالعاصمة كوناكري، لحساب الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بقطر 2022.

وكانت بعثة المنتخب الوطني حلت مساء الجمعة الماضي بمطار كوناكري الدولي، حيث ستخوض النخبة الوطنية غدا الإثنين ، مباراتها أمام منتخب غينيا برسم الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022.

وأجرى المنتخب الوطني الأول حصته التدريبية الأولى بالعاصمة الغينية، زوال أمس السبت، علما أنه فاز في الجولة الأولى بهدفين نظيفين أمام نظيره السوداني.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بعد تخييم الغموض حول مستقبله.. هل حسم الفريق العسكري في مصير حريمات بهذه الخطوة؟

“أمنيستي”: حظر الحجاب في الرياضة الفرنسية يفضح المعايير المزدوجة قبل أولمبياد باريس

بحضور 100 رئيس دولة وحكومة و300 ألف متفرج.. تفاصيل حفل افتتاح أولمبياد باريس 2024