الناصيري يعاكس توجهات المغرب.. ويُجبر لاعبي جنوب الصحراء على اللجوء لـ”الفيفا”

02 نوفمبر 2021 - 06:30

قطع المغرب أشواطا كبيرا من أجل تحسين موقعه وعلاقاته مع الدول الإفريقية واتخذ لأجل ذلك خطوات كبيرة كعودته للاتحاد الإفريقي وربط جسور التواصل مع أشقائه أتمرث استقبال المغرب على أرضه ما يقارب 15 مباراة ضمن تصفيات كأس العالم قطر 2022.

وأمام هذه المحاولات والمجهودات التي أقدم ويقدم عليها المغرب عبر مؤسساته الرسمية أو عبر الديبلوماسية الموازية كان أخرها رفع عدد اللاعبين الأجانب بالبطولة داخل كل نادي إلى 4، يصر رئيس نادي الوداد الرياضي ورئيس مجلس عمالة الدار البيضاء على معاملة تحقيرية اتجاه اللاعبين الأفارقة.

أثقل رئيس نادي الوداد الرياضي كاهل فريقه بملفات النزاعات داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم بعد رفضه تسويات ودية لعدة ملفات ظلت عالقة لعل أخرها لجوء النيجري ميشيل بابا توندي إلى "الفيفا" لاستخلاص مستحقاته المالية.

وأجبر رئيس العصبة الوطنية كل من النيجيري ميشيل بابا توندي على اللجوء إلى الفيفا، كما لجأ من قبله المهاجم الليبيري ويليام جيبور، والمالي سليمان سيسوكو الذي طعن في وثائق أدلى بها رئيس الوداد بدعوى التزوير.

وانضاف إلى هذه القائمة من النزعات كل من المهاجم شيسوم شيكاتارا، والمهاجم الأرجنتيني أليخاندرو كينطانا، والمدرب الفرنسي ريني جيرارد، واللاعب السابق للنادي المهدي قرناص، بالإضافة إلى المدرب الحسن عموتة، واللاعب جمال أيت بن يدر.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بعد تحقيق اللقب.. حافلة الوداد تتعرض للرشق بوجدة وإصابة السائق

جامعة الكرة تهنئ الوداد بلقب البطولة الوطنية لكرة القدم 

الجيش يحافظ على المركز الثالث رغم هزيمته أمام الرجاء مستغلا تعادل الماص أمام طنجة