“الفيفا” تنظر رسميا في ملف 4 مواجهات في التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال قطر 2022

06 أبريل 2022 - 12:30

قررت لجنة الانظباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم النظر في ملفات 4 مواجهات من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم قطر 2022، من بينها مواجهة الكونغو الديمقراطية والمنتخب الوطني المغربي، التي جرت في كينشاسا في 25 مارس الماضي.

وفي هذا السياق، أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن الطعن الذي تقدم به أمام لجنة الانضباط التابعة للفيفا، بشأن مباراته أمام الكاميرون، فى إياب المرحلة النهائية من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر، سيتم مناقشته يوم 21 أبريل الجاري.

وقال الاتحاد الجزائري، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك": "يعلم الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن الطعن الذي تقدم به أمام لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والخاص بمواجهة المنتخب الوطني ونظيره الكاميروني، ضمن إياب مباريات الدور الفاصل المؤهل لكأس العالم قطر 2022، ستتم مناقشته يوم الخميس 21 أبريل الجاري".

في سياق متصل، كشف مصدر مسؤول في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، عن تحديد لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي برئاسة الكولومبي جورج بالاسيو يوم 21 أبريل أيضا موعداً لمناقشة ملفات 4 مباريات في مرحلة الدور الفاصل للتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022.

وأفاد المصدر في تصريحات خاصة لموقع "يلاكورة" المصري، أن تقارير مراقبي المباريات ومنسقي الأمن أثبتت وجود مخالفات لقواعد الأمن والسلامة التي حددها "الفيفا" في لوائحه، علاوة علي أن هناك شكوي من الإتحاد الجزائري والإتحاد المصري طلبا فيه إعادة مباراتهما مع الكاميرون والسنغال علي التوالي.

وقال المصدر، إن المباريات التي شهدت أعمال شغب بناء علي تقرير مراقبي المباريات ومنسقي الأمن هي مباراة الكونغو الديمقراطية والمغرب في كينشاسا في إطار مباريات الذهاب و3 مباريات في لقاءات العودة هي لقاءات السنغال ومصر في داكار ومباراة الجزائر والكاميرون في البليدة ولقاء نيجيريا وغانا في أبوجا.

وأشار المصدر إلي أنه بعد الإطلاع علي تقارير مراقبي المباريات والمنسق الأمني تمت إحالة ملفات هذه المباريات للجنة الإنضباط في الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وذلك لبحث فرض عقوبات انضباطية علي بعض الإتحادات الوطنية والتي شهدت ملاعبها عدم قدرة الأمن السيطرة علي أعمال الشغب ومخالفتها لقواعد الأمن والسلامة التي حددها فيفا في اللوائح.

وأفاد الموقع المصري أن "الفيفا" اختارت المراقب التونسي بصيري بوجلال والمنسق الأمني التونسي محمد الدراجي لمباراة الجزائر والكاميرون، والمراقب سميدو كارفيلو من الرأس الاخضر و المنسق الأمني الليبيري اندي كوميه لمباراة السنغال ومصر، والمراقب الجابوني روبورت مانجولا والمنسق الأمني السنغالي أبوبكر سينيه لمباراة الكونغو الديمقراطية والمغرب.

وكان الاتحاد الجزائري لكرة القدم قد تقدّم بِطعن إلى “الفيفا”، بعد تنظيم مباراة العودة بِملعب البليدة. يشتكي فيه سلبية طريقة إدارة حكم الساحة الغامبي بكاري غاساما للمباراة، وأيضا الحكمَين المُشرفَين على تقنية الفيديو (فار). ويُطالب بِإعادة إجراء لقاء الإياب، وهو الأمر ذاته الذي طالب به الاتحاد المصري لكرة القدم يشأن مباراته أمام السنغال.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بتهمة النصب وخيانة الأمانة.. النيابة العامة تأمر بإيداع النائب الأول للبدراوي السجن

البدراوي: لولا حب الأنصار كنت سأغادر الرجاء (فيديو)

احداث ملعب مباراة المغرب والشيلي تغضب نادي “اسبانيول”