“رياضيون دمّروا أنفسهم”.. كيف أضاع عبد العزيز برادة على نفسه مسيرة بطولية ؟

11 أبريل 2022 - 05:00

الموهبة وحدها لا تكفي نجوم كرة القدم من أجل تقديم مسيرة رياضية ناجحة، فلا بد من العمل على هذه الموهبة وتطويرها، والقيام باختيارات وقرارات تخدم اللاعب بعيدا عن البحث عن الأموال في الدرجة الأولى.

في هذه الحلقة من "رياضيون دمّروا أنفسهم" نرصد التحول الذي طبع مسا النجم الدولي المغربي السابق، عبد العزيز برادة، الذي أهدر فرصة تقديم مسيرة بطولية ناجحة، ولم يستفد من التجربة الرائعة التي قدمها رفقة نادي خيتافي الإسباني.

عبد العزيز برادة من مواليد 19 يونيو 1989 بمدينة بروفينس، لعب للفريق الثاني لنادي باريس سان جيرمان من 2007 إلى 2011، يتميز بالتسديد المركز والقوي ما جعله يجلب اهتمام عدة أندية كبرى، كما أنه لعب مع المنتخب المغربي الأولمبي (أقل من 23 عاماً) والمنتخب الوطني المغربي الأول، وانتقل إلى خيتافي الإسباني.

تمكن برادة من تسجيل هدف منح فريقه نقاط الفوز على حساب النادي الملكي ريال مدريد وذلك ضمن منافسات الأسبوع الثاني من الدوري الإسباني حيث سجل هدف الفوز في الدقيقة 84 لينتهي اللقاء بفوز خيتافي 2-1 وليلحق بالريال أول هزيمة له برسم موسم 2012-2013.

وساهم تألقه مع خيتافي في صب الأنظار نحوه من طرف عديد الأندية العالمية، حيث تابعت فرق أرسنال وليفربول وإشبيلية اللاعب المغربي، ورصدت أدائه مع الفريق الإسباني بهدف التعاقد معه في نهاية الموسم.

لم ينجح برادة في المحافظة على مستواه الجيد، لتتراجع أرقامه بشكل متواصل، ولم يقدر على إظهار قدراته الجيدة، وبالتالي لم يقدر على فرض نفسه في الدوري الإسباني والبقاء في أوروبا ليلتحق بفريق الجزيرة الإماراتي، ثم عرفت مسيرته عديد المحطات المختلفة بين عديد الدوريات، ولعب لفرق لها جماهيرية كبيرة، مثل مرسيليا الفرنسي وأنتاليا سبور التركي.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

سير سير تقرا”.. قصة مدرسة ابتدائية بضواحي الجديدة أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي (فيديو)

المغرب يتوج بطلا لطواف موريتانيا ويحتكر منصة التتويج فرديا وجماعيا

رابطة الدوري الإنجليزي تتهم مانشستر سيتي بخرق قواعد اللعب المالي النظيف