قبل نزالهما المرتقب.. فان دايك: اللعب ضد ميسي “شرف”

08 ديسمبر 2022 - 12:30

لم يغير فيرجيل فان دايك قائد هولندا رأيه بشأن خطورة ليونيل ميسي قبل مواجهة المنتخب الهولندي ضد الأرجنتين في دور الثمانية بكأس العالم لكرة القدم يوم الجمعة، رغم أنه خرج فائزا في آخر مواجهة بينهما.

ووصف فان دايك منافسه ميسي بأنه أفضل لاعب لعب ضده بعد أن حول ناديه ليفربول تأخره بثلاثة أهداف ليفوز على برشلونة في طريقه لحصد لقب دوري أبطال أوروبا 2019 وكرر الإشادة بمنافسه في قطر بعد أن وصلت هولندا إلى دور الثمانية.

وقال فان دايك "إنه لشرف كبير أن ألعب ضده"، لكن سرعان ما حاول المدافع الهولندي تجنب أي مقارنات فردية قبل المباراة المرتقبة في استاد لوسيل على بطاقة الظهور في الدور قبل النهائي.

وأضاف قائد هولندا: لست أنا ضده، أو هولندا ضده، لكن هولندا ستلعب ضد الأرجنتين. لا أحد يستطيع أن يفعل شيئا بمفرده، سيتعين علينا الاعتماد على خطة جيدة.

وكان هذا هو الحال بالتأكيد في كأس العالم 2014 عندما كان على المدرب الهولندي لويس فان غال الاستعداد للحد من خطورة ميسي في قبل النهائي بالبرازيل. ورغم أن هولندا خسرت، لكن ما تعلمته أن الدفاع ضد ميسي هي مهمة جماعية.

وكان ميسي حينها يشغل مركز صانع اللعب بشكل أكبر، وكان أحد مدافعي هولندا يتولى رقابته بصورة فردية، كما أنه تلقى متابعة خاصة من دايلي بليند، الذي كان يلعب في وسط الملعب، والذي نجح في حرمانه من الكثير من التمريرات.

ورغم ذلك، فازت الأرجنتين وتقدمت إلى النهائي بركلات الترجيح بعد التعادل دون أهداف.

وبليند هو اللاعب الوحيد المتبقي من تشكيلة هولندا في 2014، لكنه يلعب الآن في مركز الظهير الأيسر بينما يلعب ميسي البالغ من العمر 35 عاما دور المهاجم المتأخر مع تشكيلة جديدة للأرجنتين.

اكتسب فان دايك خبرة أيضا من 2019، عندما سجل ميسي هدفين على حين غرة في شباك ليفربول ليفوز برشلونة 3-صفر في ذهاب قبل نهائي دوري الأبطال، رغم أن الهدف الأول كان من متابعة لكرة مرتدة والثاني من ركلة حرة مذهلة.

وكان فان دايك من ضحك أخيرا مع زملائه، إذ فاز ليفربول 4-صفر في استاد أنفيلد إيابا ثم تفوق على توتنهام هوتسبير في النهائي.

لكن ميسي ما زال يترك انطباعا قويا عند قلب دفاع هولندا.

وقال فان دايك: الشيء الصعب حول ميسي هو عندما نهاجم، فهو يتجه إلى الزاوية أو شيء من هذا القبيل. يجب اللعب بشراسة كبيرة في التنظيم الدفاعي. يبحث لاعبو المنافس عنه دائما حتى تصبح الأمور صعبة علينا في الهجمات المرتدة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

رسميا.. هشام آيت منا رئيسا جديدا لنادي الوداد الرياضي

عروض بالجملة والقرار في يد سوتشي.. ووكيل عطية الله يوضح

بطلب من تين هاغ.. مزراوي على رادار مانشستر يونايتد