خاص.. مصدر يكشف لـ”العمق” مصير مباريات الوداد الرياضي بـ”السوبر ليغ”

10 مايو 2023 - 06:30

أفاد مصدر مطلع لجريدة "العمق" أن نادي الوداد الرياضي لن يستقبل مبارياته ضمن منافسات "السوبر ليغ" الإفريقي بملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء بعد فشل الشركة المكلفة بتدبير هذه المنشئة الرياضية، في حين تشير معطيات الجريدة إلى أن ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط من المستبعد أيضا أن يحتضن هذه المباريات.

وأثارت وضعية ملعب محمد الخامس العديد من التساؤلات في صفوف أنصار فريق الوداد الرياضي الذي سيدخل منافسات السوبر الإفريقي والتي تقتضي ضرورة التوفر على ملعب بمعايير خاصة حددتها الشركة المكلفة بالمنافسة.

وفي هذا الصدد أكد مصدر داخل إدارة المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله لجريدة "العمق" أن إدارة المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله لم تتلقى أي طلب من الوداد الرياضي من أجل أن يحتضن الملعب المذكور مباريات الفريق في المنافسة.

وأضاف مصدر الجريدة، "حتى في حالة التقدم بطلب في الموضوع فإن ذلك سيخضع للدراسة لتحديد إمكانية استقبال الملعب للمباريات من عدمه وفق الأجندة المحددة سلفا".

وتابع مصدر "العمق"، "سيتم تحضير الملعب لاحتضان منافسات ألعاب القوى ضمن الجولة من منافسات الدوري الماسي خلال الـ28 من الشهر الجاري.

ومن المنتظر أن يشهد مركب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء عدة إصلاحات خصوصا بعد إغلاق المنطقة 6 علما أن الشركة الإيطالية حددت تاريخ الإنتهاء من الإصلاحات في 30 من شهر يونيو المقبل.

وكانت الإهتزازات التي تشعر بها الجماهير بالمنطقة 6 أجبرت شركة الدارالبيضاء للتنشيط والتظاهرات "كازا ايفنت"، على إغلاق هذه المنطقة في وجه الجماهير منذ مباراة الرجاء الرياضي واتحاد تواركة برسم الجولة 17 من البطولة الوطنية لكرة القدم.

وكانت جريدة "العمق" أشارت في وقت سابق إلى أن المركب الرياضي محمد الخامس يعيش حالة غير مسبوقة بسبب حالة كراسي المدرجات وغياب أي تطوير في الخدمات المقدمة للجماهير.

وأتارث حالة كراسي مدرجات ملعب محمد الخامس وغياب المراحض تساؤلات كثيرة تهم تدبير وتسير هذا المرفق الذي يحتضن على الأقل مباراة كل أسبوع.

وكان رواد مواقع التواصل الإجتماعي تداولوا في وقت سابق صورا تظهر تشققات في أجزاء من المركب الرياضي، ما أثار مخاوف جماهير كرة القدم في ظل غياب أي توضيح من الشركة المكلفة بالملعب.

وستنطلق المنافسة بداية من دور ربع النهائي والذي ستقام مبارياته خلال الفترة ما بين 20 و27 أكتوبر المقبل، على أن يجرى نصف النهائي من الـ29 من الشهر نفسه إلى 3 نونبر المقبل؛ في حين سيُقام النهائي ما بين 7 و11 نونبر المقبل.

وأشار مصدر الجريدة إلى أن صراع إحتضان منافسات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم فرض على المغرب إدخال مجموعة من الإصلاحات على عدة ملاعب رياضيا تأهبا لتنظيم محتمل للمنافسة التي ترغب عدة دول في استضافتها.

يشار إلى أنه كان المركب الرياضي احتضن منذ بداية الموسم عد مباريات دولية ضمنها مباريات الجيش الملكي بكأس الكونفدرالية، ونهائي السوبر الإفريقي، ومباريات المنتخب الوطني، وكأس أمم إفريقيا لكرة القدم النسوية وآخرها منافسات كأس العالم للأندية.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بحضور جل اللاعبين.. المنتخب الأولمبي يباشر تحضيراته بليون استعدادا للأولمبياد

الناصيري عضوا مدى الحياة ورفض انخراط أكرم و”فوضى” بلقشور.. هذه تفاصيل الجمع العام للوداد

الرجاء يسابق الزمن لتأدية أزيد من 3 ملايير سنتيم لرفع المنع عن الانتدابات