الأنظار تتجه صوب حفل توزيع جوائز الاتحاد الإفريقي لكرة القدم سنة 2023 بمراكش

11 ديسمبر 2023 - 11:00

ستكون مدينة مراكش، مساء يومه الإثنين، على موعد مع حفل توزيع جوائز "الأفضل" للاتحاد الإفريقي لكرة القدم لسنة 2023.

وتشمل الجوائز أفضل لاعب، أفضل لاعب شاب، أفضل فريق، جائزة مدرب العام، نادي العام، وهدف العام، كما ستستمر جائزة أفضل لاعبة في العام، والتي تم تقديمها العام الماضي بعد البداية الناجحة لدوري أبطال أفريقيا للسيدات.

وسيحضتن المغرب جوائز الأفضل اليوم الإثنين بداية من الساعة السابعة مساء، حيث سيتم اختيار الأفضل في إفريقيا بناء على الفترة من شتنبر 2022 حتى يونيو 2023، علما أن المغرب سيحتضن هذا الحفل للسنة الثانية تواليا.

اكتساح مغربي

وكشف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عن القائمة المختصرة لأفضل لاعب داخل إفريقيا، حيث جاء في القائمة النهائية الدولي المغربي، أشرف حكيمي، الظهير الأيمن لباريس سان جيرمان، حيث سيتنافس مع كل من لاعب المنتخب المصري وليفربول محمد صلاح، وفيكتور أوسيمين لاعب المنتخب النيجيري وفريق نابولي الإيطالي.

وخرج من القائمة كل من الثلاثي المغربي سفيان أمرابط وياسين بونو ويوسف النصيري والسنغالي ساديو ماني والكاميرونيين أندريه فرانك أنجويسا وفينسنت أبو بكر والجزائري رياض محرز.

وبخصوص جائزة أفضل مدرب في القارة، فضمت القائمة النهائية كل من الناخب الوطني وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي، وأليو سيسيه المدير الفني للمنتخب السنغالي والجزائري عبد الحق بن شيخة المدير الفني الحالي لسيمبا والسابق لاتحاد العاصمة الجزائري.

وسيكون الركراكي هو الأقرب للتتويج بهذه الجائزة، خاصة بعد أن قاد أسود الأطلس لبلوغ نصف نهائي كأس العالم الذي أقيم بقطر، كأول منتخب عربي وإفريقي يحقق هذا الإنجاز عبر التاريخ، فيما توج بن شيخة بلقب السوبر الإفريقي لاتحاد العاصمة على حساب الأهلي المصري، أما سيسيه فيعد من أبرز المدربين في القارة بعد إنجازاته مع منتخب السنغال، وأبرزها الفوز بالنسخة الماضية من كأس أمم إفريقيا.

ويتنافس على جائزة أفضل حارس مرمى في القارة، حارس المنتخب المغرب والهلال السعودي ياسين بونو، وحارس منتخب مصر والأهلي المصري محمد الشناوي، والكاميروني أندريه أونانا حارس مانشستر يونايتد.

ويعتبر بونو المرشح الأوفر حظا للتتويج بجائزة أفضل حار في القارة الإفريقية، حيث كان له دور حاسم في إنجازات المنتخب المغربي، وأبرزها بلوغه نصف نهائي كأس العالم 2022، فيما فاز الشناوي حارس الأهلي بكل الألقاب التي نافس عليها ناديه في الموسم الماضي.

إلى ذلك، ينافس المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، رجال وسيدات، ضمن القائمة النهائية لجوائز الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم "كاف"، حيث سيتنافس أسود الأطلس مع منتخبات السنغال وغامبيا، فيما ينافس المنتخب الوطني النسوي إلى جانب منتخبات جنوب إفريقيا ونيجيريا.

وتعد كتيبة الركراكي هي الأقرب للتتويج لهذه الجائزة، خاصة بعد بلوغ نصف نهائي مونديال قطر 2022، كما تعتبر "لبؤات الأطلس" الأقرب للتتويج بجائزة الفئة النسوية بعد المستوى المذهل بمونديال السيدات بأستراليا وبلوغ الدور الثاني للمرة الأولى في التاريخ.

من جهة أخرى، حجز فريق الوداد الرياضي، مكانه ضمن القائمة النهائية المرشحة لنيل جائزة أفضل ناد في أفريقيا لسنة 2023، بعد بلوغه نهائي دوري أبطال إفريقيا وخسارته اللقب أمام الأهلي المصري.

وينافس الفريق الأحمر، كل من الأهلي المصري وماميلودي سان داونز الجنوب أفريقي، على الجائزة المذكورة، حيث يبقى الفريق المصري مرشحا فوق العادة للتتويج بالجائزة.

كما ينافس عبد الصمد الزلزولي على جائزة لاعب شاب، خاصة بعد أن تأهل رفقة المنتخب الوطني الأولمبي إضافة لأدائه في بداية الموسم رفقة ريال بيتيس الإسباني.

وعرفت اللائحة تواجد المنتخب المغربي النسوي إلى جانب كل من نيجيريا، السنغال، جنوب أفريقيا وزامبيا، حيث تعتبر "لبؤات الأطلس" المرشحات الأبرز للتتويج بلقب أفضل منتخب في سنة 2023 بعد إنجازهن التاريخي في كأس العالم للسيدات بأستراليا ونيوزلندا.

انتقادات لاذعة

استبعد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، حارس الهلال السعودي، الدولي المغربي ياسين بونو، عن قائمة أفضل لاعب في القارة الإفريقية لسنة 2023، مقابل تواجده في فئة "أفضل حراس مرمى في القارة".

وشهدت القائمة النهائية للاعبين المرشحين لنيل جائزة أفضل لاعب في أفريقيا لسنة 2023، حضور النجم المغربي أشرف حكيمي، الظهير الأيمن لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، والمصري محمد صلاح مهاجم ليفربول الإنجليزي، والمهاجم النيجيري فيكتور أوسيمين لاعب نابولي الإيطالي المتوج بلقب الـ"كالتشيو" مع ممثل الجنوب الإيطالي.

وأثار تغييب بونو عن القائمة النهائية المختصرة لجائزة أفضل لاعب في القارة استغراب واستياء وغضب عدد من المغاربة، خاصة بعد الأداء الكبير الذي قدمه الحارس المغربي خلال هذه السنة، سواء رفقة المنتخب الوطني المغربي أو فريقه السابق، إشبيلية الإسباني.

واعتبر عدد من المتابعين أن "الكاف" أنشأ جائزة أفضل حارس في العالم كذريعة لإبعاد بونو عن جائزة أفضل لاعب، خاصة في ظل الإنجازات التي حققها حارس الهلال السعودي هذا الموسم، بعد مساهمته في بلوغ أسود الأطلس للمركز الرابع في مونديال قطر وتتويجه مع إشبيلية بلقب الدوري الأوروبي، واحتلاله المركز الثالث في ترتيب أفضل حارس في العالم لهذا العام، والمركز 13 عالميا ضمن ترتيب جائزة الكرة الذهبية لمجلة "فرانس فوتبول".

وفي هذا الصدد، قال الإعلامي، محمد زمان: "الكاف تقصي الحارس العملاق ياسين بونو من الكرة الذهبية بونو المونديالي والمتألق مع إشبيلية، خضوع أمام حملة الإعلام الجزائري وإرضاء فاضح ومكشوف لأصحاب مقر "الكاف".

وشن مغاربة حملة هجوم على صفحات الاتحاد الإفريقية لكرة القدم منتقدين تواجد لاعب ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، حيث لم يحقق أي إنجاز سواء مع ناديه أو مع المنتخب المصري، إذ لم يحجز مقعدا في الدوري الإنجليزي مكتفيا بالمركز الخامس في "البرمييرليغ".

كما تواصلت سقطات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بعد إبعاد الدولي الجزائري، رياض محرز، عن القائمة النهائية لأفضل لاعب في القارة، رغم تحقيقه لثلاثية تاريخية الموسم الماضي رفقة مانشستر سيتي الإنجليزي.

يشار إلى أن جائزة أفضل لاعب في إفريقيا هي جائزة تُمنح سنويا لأفضل لاعب أفريقي، وقد نُظمت لأول مرة سنة 1970 من مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، وكان يُطلق عليها جائزة الكرة الذهبية الأفريقية، قبل أن يبدأ الاتحاد الأفريقي تنظيم هذه الجائزة عام 1992 و حتى الآن، وتغير اسم الجائزة إلى أفضل لاعب في إفريقيا.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ليفربول يعلن عن خسائر بقيمة 11 مليون دولار لموسم 2023-2022

بودريقة يعقد اجتماعا مع لاعبي الرجاء بـ”الفيديو” ويحفز لاعبيه على الفوز بالبطولة الاحترافية

سيناريوهات متفاوتة للعرب للبقاء في دائرة صراع أبطال أفريقيا