دياز يوافق شفويا على تمثيل المنتخب الوطني المغربي ويعلن قريبا عن قراره

07 مارس 2024 - 10:00

كشفت مصادر مطلعة أن لاعب ريال مدريد، ابراهيم دياز، اختار تمثيل المنتخب الوطني المغربي في الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن اللاعب، الذي بات يحمل الجنسيتين المغربية والإسبانية، سيعلن عن اختيار "أسود الأطلس" قريبا.

وأوضحت المصادر ذاتها أن دياز وافق شفويا على حمل قميص المنتخب المغربي وسيعلن عن قراره خلال الساعات المقبلة على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أن لاعب "الميرينغي" اقتنع بمشروع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

ووفق المصادر نفسها، فإن ابراهيم دياز حصل على الجواز المغربي بجهود من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، كما أن اللاعب تنقصه إجراءات إدارية بسيطة لإنهاء تفاصيل حمل القميص المغربي.

وأخطرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في وقت سابق، بشكل رسمي، نادي ريال مدريد باستدعاء لاعبه، ابراهيم دياز، في القائمة الأولية للمنتخب الوطني المغربي استعدادا للتوقف الدولي نهاية شهر مارس الجاري.

وأرسل مسؤولو الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وثائق رسمية لريال مدريد لإخبارهم باستدعاء إبراهيم دياز لقائمة أسود الأطلس، تأهبا للمباراتين الوديتيين اللتين ستخوضهما كتيبة الركراكي أمام كل من موريتانيا وأنغولا نهاية الشهر الجاري.

وكشفت تقارير إعلامية إسبانية، السبت الماضي، أن لاعب ريال مدريد، ابراهيم دياز، أنهى إجراءات الجنسية المزدوجة وقرر تمثيل المنتخب الوطني المغربي في الفترة المقبلة.

وأوضحت صحيفة “آس” الإسبانية أن لاعب ريال مدريد إبراهيم دياز، بات أقرب من تمثيل المنتخب المغربي منه للمنتخب الإسباني، بعدما أنهى إجراءات إدارية تتعلق بالجنسية المزدوجة، تضيف الصحيفة.

وختمت الصحيفة: “قدم المغرب للاعب مشروعا مغريا واعتبر أن ضم أفضل لاعب في ريال مدريد لشهر فبراير مسألة تتعلق بالدولة، وهو ما دفع إبراهيم لتسريع إنهاء الإجراءات الإدارية حتى لا يغلق أي باب”، حيث بذل كل من فوزي لقجع ووليد الركراكي مجهودا كبيرا للظفر بخدماته.

وفضل الجهاز الفني للمنتخب المغربي توجيه الدعوة لدياز وذلك للتقيد بقانون إخبار الأندية باللاعبين الذين سيتم استدعاءهم قبل 15 يوما من موعد التحاقهم بالتربص الإعدادي، علما أن مدرب المنتخب الإسباني سيوجه هو الآخر دعوة للاعب ذي الأصول المغربية، على أن يبقى لهذا الأخير القرار الأخير في هوية المنتخب الذي سيمثله في الفترة المقبلة.

ويتيح قانون الاتحاد الدولي لكرة القدم لللاعبين مزدوجي الجنسية أن يغيّرو منتخباتهم، شريطة ألا يكون ذلك في بطولة قارية أو عالمية (ليس التصفيات)، وألا يتجاوزا من العمر 21 عاما، وأن لا يتجاوز عدد مبارياته مع منتخبه الأول ثلاثة، علما أن اللاعب خاض رفقة “لاروخا” مباراة واحدة مع المنتخب الأول أمام ليتوانيا.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الجيش الملكي ينفصل عن المهاجم مصطفى صهد

رغم إعلان القادسية ضمه.. اتحاد طنجة: اسماعيل خافي مازال لاعبا في صفوفنا

موكوينا: لدي ذكريات جميلة مع جماهير الوداد.. ونحن الآن من العائلة الودادية