أمرابط يسترجع ذكريات مواجهة فرنسا ومحاولة إيقاف مبابي ويختار أصعب منافس في مسيرته

01 أبريل 2024 - 10:00

استعاد الدولي المغربي، سفيان أمرابط، متوسط ميدان مانشستر يونايتد الإنجليزي، ذكريات مواجهة فرنسا في نصف نهائي كأس العالم 2022 ومحاولة إيقاف سرعة نجم "الديوك" كيليان مبابي، معتبرا أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هو أصعب منافس واجهه في مسيرته الكروية.

وقال أمرابط في تصريحات نقلها موقع "unitedinfocus"، بخصوص مواجهة فرنسا في المربع الذهبي للمونديال ومحاولة إيقاف السرعة الخارقة لكيليان مبابي: " كانت لحظة جميلة، لم ألتفت إلى تفاعل الجماهير لأننا كنا متأخرين بهدف ونحاول العودة للقاء، لكن بعد انتهاء المواجهة وجدت الناس يتحدثون بكثرة عن هذه اللقطة، لذلك كانت لحظة جميلة".

ورغم إشادته بقدارت كيليان مبابي، إلا أن النجم المغربي أكد أن البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم النصر السعودي، هو أفضل لاعب سبق له اللعب ضده خلال مسيرته الاحترافية قائلا: "أعتقد أن كريستيانو رونالدو هو أصعب من لعبت ضده، إنه لاعب لا يصدق، كان من الصعب مواجهته ومجاراته".

ومنذ مواجهتهما بكأس العالم، انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لأمرابط أثناء قيامه بمجاراة سرعة مبابي على الجناح الأيمن، قبل القيام بتدخل قوي نجح من خلاله في خطف الكرة وإنهاء هجمة خطيرة للمنتخب الفرنسي، وسط دهشة الجماهير وإعجابها.

ويعيش سفيان أمرابط فترة صعبة مع مانشستر يونايتد هذا الموسم، مما يعزز من فرص عودته إلى فيورنتينا الإيطالي، خاصة أن الشياطين الحمر يرفض حتى الآن شراء عقده بصورة نهائية.

ووفق صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن نادي مانشستر يونايتد ليس لديه أي نية لصرف أموال إضافية لنادي فيورنتينا لضم أمرابط، مشيرة إلى أن اللاعب سيعود إلى الفريق الإيطالي بعد نهاية الإعارة شهر يونيو القادم.

وعبرت أندية يوفنتوس الإيطالي وبرشلونة الإسباني، عن اهتمامها بالتعاقد مع أمرابط في صفقة لن تكلف هذه الأندية الكثير من الأموال، خاصة مع تبقي عام وحيد على عقده الحالي الذي ينتهي بحلول صيف 2025.

وأوضحت صحيفة "كالتشيو ميركاتو"، أن سفيان أمرابط دخل ضمن مفكرة المدير الرياضي ليوفنتوس، كريستيانو جيونتولي، لتدعيم صفوف الفريق خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

وانضم فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم إلى سباق التعاقد خلال مرحلة الانتقالات الصيفية المقبلة مع الدولي المغربي، سفيان أمرابط، خاصة أن اهتمام النادي الكتالوني ليس حديثًا، حيث حاول الحصول على خدمات النجم المغربي في ميركاتو الشتاء الماضي دون أن ينجح في ذلك، لتتحول وجهة اللاعب صوب مانشستر يونايتد دون تحقيق النجاح المنتظر في أولد ترافورد.

ووصل لاعب خط الوسط البالغ من العمر 27 عاما إلى ملعب أولد ترافورد الصيف المنصرم على سبيل الإعارة قادما من فيورونتينا الإيطالي، لكنه فشل في تقديم مستويات تشفع له بالمشاركة أساسيا تحت إمرة المدرب الهولندي إيريك تين هاغ، حيث بدأ المغربي 7 مباريات أساسيا فقط في الدوري الإنجليزي هذا الموسم وبلغ مجموع مشاركاته 22 ظهورا بجميع المسابقات.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

أزيد من 10 مليارات يورو.. تكلفة أولمبياد باريس 2024

“أسود الفوتسال” يستعرضون قوتهم أمام زامبيا وينهون مجموعات كأس إفريقيا في الصدارة

تقارير تؤكد اهتمام عملاق إيطاليا بأسد الأطلس