دوري أبطال إفريقيا.. لا مجال لتعثر الوداد أمام سيمبا في مباراة الفرصة الأخيرة

09 ديسمبر 2023 - 12:30

سيكون الملعب الكبير لمدينة مراكش، بداية من الساعة الثامنة من مساء اليوم، مسرحا لقمة إفريقية بين الوداد الرياضي وضيفه سيمبا التانزاني لحساب منافسات الجولة الثالثة من دوري المجموعات من دوري أبطال إفريقيا.

ويأمل الوداد الرياضي في تعويض بدايته الكارثية وتفادي الإقصاء المبكر، عندما يخوض مواجهة صعبة ضد ضيفه سيمبا التنزاني على ملعب مراكش الكبير ضمن المجموعة الثانية.

وتذوّق “وداد الأمة” طعم الانتصار بعد أربع خسارات متتالية، عندما تغلب على مولودية وجدة بثلاثة أهداف لهدف واحد في البطولة المحلية، ليتنفس المدرب عادل رمزي الصعداء.

وقال مدرب الوداد “أبدى اللاعبون رغبة جامحة من أجل الانتصار، رغبة غابت في المباريات الماضية”، وتابع “هذا الانتصار سيمنحنا فرصة لاسترجاع الثقة والتقاط الأنفاس… ما زال ينتظرنا مسار طويل من أجل العودة إلى السكة الصحيحة”.

أما قائد الفريق يحيى جبران فاعتبر الفوز على وجدة مهما في توقيته، وأضاف “أتمنى أن يعيدنا هذا الفوز إلى السكة الصحيحة وأن يكون حافزا للمواجهات المقبلة… النقاط الثلاث ضد سيمبا ضرورية جدا بأي طريقة”.

ويعول الوداد على عاملي الأرض والجمهور رغم بعض الغيابات ولاسيما في الخط الدفاعي، إضافة إلى ابتعاد عدد من نجومه عن مستواهم ولاسيما المهاجمين الليبي حمدو الهوني والسنغالي بولي سامبو والشرقي البحري.

ويحضر سيمبا إلى مراكش بهوية فنية جديدة حيث سيقوده المدرب الجزائري عبدالحق بن شيخة للمرة الأولى قاريا، حيث يأمل إلى قيادته لتحقيق الفوز الأول على وصيف بطل النسخة السابقة بعد تعادلين مع أسيك ميموزا العاجي وجوانينغ غالاكسي البوتسواني اللذين يلتقيان السبت في أرض الأخير.

تفاؤل رمزي ودور الجماهير

قال رمزي خلال الندوة الإعلامية التي تسبق مباراة فريقه أمام نادي سيمبا التانزاني: “الجميع يعرف حجم المسؤولية التي تنتظرنا جميعا، ونحن على وعي تام بقيمة المباراة بعد الهزيمة خلال المباريات السابقة”.

وأضاف رمزي أن التحضير للمباراة مر في نفس الظروف ونفس الخصائص، “ونحن اليوم أمام مسؤولية أكبر فلا مجال للخطأ، ومباراة مولودية وجدة أظهر خلالها الفريق رغبة كبيرة في الفوز، وأتمنى أن تستمر تلك الرغبة”.

وتابع: “لأنصار الفريق الأحمر دور كبير في تقديم الدعم والإضافة، وأنا متأكد من أنهم سيكونون غدا سندا للفريق، ونحن نسعى لإسعادهم وتحقيق نتيجة الفوز”.

وكان وصيف النسخة الماضية من عصبة الأبطال، قد استعاد اتزانه على حساب مولودية وجدة بالبطولة الوطنية بعد أن مني بهزيمة ثانية تواليا ضمن دور مجموعات أبطال إفريقيا أمام غوانينغ غالاكسي البوتسواني، وأمام اسيك ميموزا الإيفواري تواليا.

ويقبع الوداد الرياضي في مؤخرة ترتيب المجموعة الثانية من دور أبطال إفريقيا بلا نقاط، عقب خسارته بهدف لصفر أمام ضيفه غوانينغ غالاكسي، وأسيك ميموزا.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ليفربول يعلن عن خسائر بقيمة 11 مليون دولار لموسم 2023-2022

بودريقة يعقد اجتماعا مع لاعبي الرجاء بـ”الفيديو” ويحفز لاعبيه على الفوز بالبطولة الاحترافية

سيناريوهات متفاوتة للعرب للبقاء في دائرة صراع أبطال أفريقيا