جون أفريك: حكام الجزائر لم يلتقطوا إشارات هزيمتهم أمام المغرب في تنظيم الكان

03 أكتوبر 2023 - 12:30

قالت صحيفة “جون أفريك” إن حكام الجزائر لم يلتقطوا عددا من الإشارات خلال الفترة الماضية والتي كانت كافية لإدراك استحالة فوزهم على المملكة المغربية في احتضان منافسات كأس إفريقيا سنة 2025.

وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن مبررات الانسحاب التي قدمها رئيس الاتحادية الجزائرية وليد سعدي بعد يوم من استقباله من طرف الرئيس تبون في قصر المرادية، لم تكن مقنعة.

وبعثت الإتحادية الجزائرية لكرة القدم (FAF) رسميا برسالة إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم  تعلمه فيها بقرارها سحب ترشح الجزائر لإستضافة كأس إفريقيا للأمم نسختي 2025 و 2027. حسب ما جاء في بيان “الفاف”.

وأوضحت الهيئة الاتحادية في مراسلتها أن هذا الإنسحاب يأتي بسبب النهج الجديد الذي تتبعه في استراتيجية تطوير كرة القدم في الجزائر.

وأضاف المصدر ذاته، أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم  سيركز “الآن جهوده على إعادة تنظيم وتنشيط كرة القدم في الجزائر، حيث يكرر التزامه الثابت بتطوير كرة القدم الإفريقية”.

وقالت جون افريك: “من الواضح أن هذا المبرر الذي قدمه الرئيس الجديد لكرة القدم الجزائرية لا يقنع الكثيرين، خاصة وأن السلطات الجزائرية كررت في أكثر من مناسبة أن ملفها الذي قدمته في دجنبر 2022 إلى الكاف بالقاهرة كان قويا”.

وأضافت الصحيفة نقلا عن أحد الخبراء في أسرار كرة القدم الأفريقية أن إشارات صدرت منذ أكثر من عام تفيد بأن فرص الجزائر ضئيلة أمام المغرب”، وقالت: “تم إرسال التوصيات والنصائح الودية إلى السلطات لإعادة النظر في ترشحها، إلا أنها لم تؤخذ بعين الاعتبار.

الإنذار الأول جاء يوم 27 يونيو 2023، عندما تحدث وزير الميزانية ورئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، خلال جلسة بالبرلمان المغربي، حول ترشح بلاده لتنظيم كأس الأمم الإفريقية 2025.

وقال لقجع أمام مجلس النواب، إن “مدينة فاس بها مركب كبير يتسع لـ 40 ألف مقعد، وإن شاء الله، سيكون لهذا المجمع شرف استضافة كأس الأمم الإفريقية 2025 “، وهو الكلام الذي فهم في الجزائر على أن قرار تنظيم الكان في المغرب قد تم اتخاذه قبل الاعلان عن ذلك بشكل رسمي.

بعد ذلك، نصح حفيظ الدراجي، المعلق الشهير على قناة beIN Sports، الاتحاد الجزائري لكرة القدم بسحب ترشيحه لكأس الأمم الأفريقية 2025.

وأضاف المصدر ان حفيظ لم يكن الوحيد الذي قدم مثل هذه النصائح، إذ أكد مصدر مقرب من بعض رؤساء الاتحادات الإفريقية أن “أعضاء الاتحاد الإفريقي طلبوا من الجزائريين عدم الترشح”. وأوضحوا لهم بلطف أن المغرب قد حصل بالفعل على الأصوات لصالحه.

ويؤكد مصدر آخر مطلع على الشأن الجزائري لصحيفة “جون أفريك” أنه “بمجرد أن تحدث لقجع أمام البرلمان المغربي، نبهنا السلطات الجزائرية إلى خسارة المباراة مسبقا، وكان ينبغي عليهم أن ينسحبوا في ذلك اليوم”.

الإنذار الثاني، والأكثر خطورة، جاء في 13 يوليو، عندما فشل الرئيس السابق للاتحاد الجزائري لكرة القدم، جهيد زفيزيف، في انتخابه لعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم بعد هزيمته على يد منافسه الليبي عبد الحكيم الشلماني بأغلبية 15 صوتًا مقابل 38.

“هزيمة زفيزيف ترمز إلى فقدان الجزائر لنفوذها داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم”، كما يوضح مصدرنا، وكان ينبغي اعتبار فشله في الفوز بالانتخابات بمثابة تحذير ثانٍ بشأن فرص الجزائر الضعيفة أمام المغرب.

يذكر أن المغرب فاز بشكل رسمي، بشرف تنظيم كأس أمم إفريقيا لسنة 2025، وذلك وفق ما أعلنه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على هامش اجتماع مكتبه التنفيذي، صباح اليوم.

وجاء فوز المملكة المغربية بشرف تتنظيم المحفل القاري بعد نيله أغلبية أصوات أعضاء المكتب التنفيذي، خاصة أنه الملف الوحيد الذي ظل مرشحا لتنظيم نسخة 2025.

وكان من المقرر أن تقام كأس أمم أفريقيا 2025 في دولة غينيا، لكن الكاف سحب التنظيم منها، وذلك لعدم الجاهزية لاستضافة الحدث الكروي الأكبر في القارة الإفريقية.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بعد قدوم مبابي.. ريال مدريد يرغب في إعادة حكيمي إلى الفريق

المنتخب المغربي يتراجع في التصنيف العالمي وقفزة كبيرة لإسبانيا بعد “اليورو”

أولمبياد باريس 2024.. جدول مباريات المنتخبات العربية المتأهلة وتجنب إسرائيل